۴۱۴مشاهدات
علي أکبر صالحي:
ان محطة بوشهر هي مزيج من التكنولوجيا الغربية والشرقية وكانت تشتمل على مسائل معقدة, ولهذا السبب فانها استغرقت فترة زمنية اطول لانجازها من باقي المشاريع في هذا المجال.
رمز الخبر: ۵۳۳۸
تأريخ النشر: 12 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: وصف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي عشية تدشين محطة بوشهر النووية , هذه المحطة بانها رمز للتعاون البناء بين ايران وروسيا.

ویذکر ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي قال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو على هامش الاجتماع التاسع للجنة الاقتصادية المشتركة: ان هذا الاجتماع يعد افقا مشرقا لتوسيع العلاقات بين ايران وروسيا.

واشار صالحي الى ان شماتكو كان يرأس سابقا الوكالة الروسية للطاقة الذرية, وعلى هذا الاساس فانه لديه معرفة كلمة حول عملية تشغيل محطة بوشهر, موضحا ان وزير الطاقة الروسي كان حريصا على حضوره شخصيا مراسم افتتاح محطة بوشهر  ليرى نتيجة الاجراءات التي اتخذها.

ولفت وزير الخارجية الى انه سيتوجه غدا الاثنين الى بوشهر بصحبة وزير الطاقة الروسي للمشاركة في مراسم تدشين محطة بوشهر.

ووصف وزير الخارجية, محطة بوشهر بانها رمز قيم للعلاقات الثنائية بين ايران وروسيا, مضيفا: ان ايران حكومة وشعبا تعرب عن شكرها لروسيا حكومة وشعبا على تعاونها لانجاز هذا المشروع الهام الذي بدأ منذ 35 عاما من قبل الغربيين الا انهم تخلوا عن المشروع.

واردف صالحي: ان روسيا بمساعدة المتخصصين الايرانيين قد اكملت مشروع محطة بوشهر بفترة زمنية مقبولة.

وحول سبب التأخير في تشغيل محطة بوشهر قال وزير الخارجية: ان محطة بوشهر هي مزيج من التكنولوجيا الغربية والشرقية وكانت تشتمل على مسائل معقدة, ولهذا السبب فانها استغرقت فترة زمنية اطول لانجازها من باقي المشاريع في هذا المجال.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: