۴۸۳مشاهدات
وفي هذا الصدد اعلن رئيس بلدية الولاية باري اوفارل عن حالة من الامتعاض تنتابه من الاحتجاجات بوصفه تلك التظاهرات انها تؤدي الى اشاعة الفوضى في الولاية.
رمز الخبر: ۵۳۱۷
تأريخ النشر: 10 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: تجمع ما يزيد على 40 الف من عمال القطاع العام في استراليا احتجاجا على تنفيذ خطة الترويض للاقتصاد الحكومي في مدينة سيدني.

وذكر تقرير فارس ان ما يزيد على 40 الف من المعلمين و الممرضات و رجال الشرطة والحريق و سائقي الحافلات والزوارق خرجوا في تظاهرات في اكبر مدن ولاية نيو ساوث ويلز حملوا خلالها الاعلام واللافتات احتجاجا على خطة الحكومة الاسترالية بخفض عدد الوظائف الحكومية بمقدار 5000 وظيفة اضافة الى تقليص عدد العاملين في القطاع العام بنسبة 2,5 بالمئة من رواتبهم.

وذكرت شبكة برس تي في ان الحكومة المحلية في سيدني اعلنت ان تلك الاحتجاجات ادّت الى اصابة قطاعات الحريق ومئات المدارس بالشلل لان عدد المعلمين شكّل الغالبية من عدد المتظاهرين.

وقال الامين العام لاتحاد العمال مارك لينون لولاية نيو ساوث ويلز, ان خروج تلك التظاهرات تؤشر الى القلق البالغ الذي يساور هؤلاء بسبب خفض الرواتب بدون اسباب منطقية.

لنون اضاف بقوله, حتى الميزانية التي كانت عليها بالامس فيما يتعلق بالعاملين في القطاع الحكومي لم تكن تمثل اي احترام لهم خاصة في مجال الخدمات.

وفي هذا الصدد اعلن رئيس بلدية الولاية باري اوفارل عن حالة من الامتعاض تنتابه من الاحتجاجات بوصفه تلك التظاهرات انها تؤدي الى اشاعة الفوضى في الولاية.

ياتي ذلك بعدما اتخذت نقابة العمال قرارا بتنظيم تظاهرات في مناطق اخرى تابعة للولاية, وفي متابعة للملف ذكر ان خروج 42 الف من العمال و الموظفين في ولاية نيو سواث ويلز نظموا تظاهرات ضخمه لان رواتبهم لاتتناسب مع عدد ساعات العمل بعد ان اشارت الاحصائيات الى ان الضغوط التي الاستراليون زادت عن ما كانت عليه في العام الماضي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: