۴۹۵مشاهدات
ووصف الوزير صالحي العلاقات الثنائية الحالية بين ايران وباكستان بالجيدة، مؤكداً ضرورة سعي مسؤولي كلا البلدين الى تكرار الزيارات التي تعزز العلاقات للارتقاء بها لتشهد مزيد من النمو والتطور.
رمز الخبر: ۵۲۸۶
تأريخ النشر: 07 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر وزير الخارجية الايرانية علي اكبر صالحي الاربعاء، ان حجم التبادل التجاري مع باكستان والبالغ مليارا واحدا و200 مليون دولار غير كاف في الوقت الحالي، مؤكداً سعي البلدين الى بذل مزيد من الجهد لتطوير التعاون التجاري.

وقال صالحي في مؤتمر صحافي عقده لدى وصوله الى اسلام آباد: ان ايران وباكستان بلدان كبيران وجاران تربطهما علاقات قديمة ويتمتعان بعلاقات عميقة وواسعة في المجال الاقتصادي والثقافي والعلمي والأمني والنقل.

ووصف الوزير صالحي العلاقات الثنائية الحالية بين ايران وباكستان بالجيدة، مؤكداً ضرورة سعي مسؤولي كلا البلدين الى تكرار الزيارات التي تعزز العلاقات للارتقاء بها لتشهد مزيد من النمو والتطور.

واشار صالحي الى ان عدد سكان البلدين يبلغ 250 مليون شخص، وقال ان حاجيات هذا العدد الكبير يتطلب سوقاً كبيراً للتجارة وتعاونا كبيرا ومشتركا بين البلدين والذي هو غير كاف في الوضع الراهن ولا يسد حاجة الدولتين.

واعتبر مشروع نقل الغاز الايراني الى باكستان احد المشاريع المهمة والمشتركة بين البلدين، وان اسلام آباد بحاجة لاستيراد الطاقة من ايران لسد النقص لديها.

كما اشار الى حاجة باكستان الى الطاقة الكهربائية، معلناً استعداد بلاده لتأمين وتصدير الف ميغاواط من الكهرباء اليها.

وأوضح الوزير صالحي الذي يزور اسلام آباد للمشاركة في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة الثامنة عشرة والتوقيع على الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، بانه سيقدم مقترحات لرفع مستوى العلاقات الجانبية على كافة المستويات خلال لقائه مع كبار المسؤولين الباكستانيين.

كما سيبحث الوزير صالحي مع القادة والمسؤولين الباكستانيين تطورات الوضع في المنطقة خاصة الوضع الامني المتعلق بافغانستان، وما تم التداول فيه خلال القمة الثلاثية التي جمعت ايران وباكستان وافغانستان، والتي عقدت مؤخراً في طهران، والقمة المقبلة التي ستعقد في اسلام آباد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: