۳۸۶مشاهدات
اللواء جعفري:
ولو ان هذا الموضوع يعد حقيقة مرة ومحزنة بالنسبة للاستكبار العالمي بحيث تبذل اجهزته الدعائية قصارى جهدها الى قطع الصلة بين الثورة الاسلامية مع باقي الثورات, ولكن سواء شئنا ام أبينا فان هذه الصلة قائمة.
رمز الخبر: ۵۲۶۹
تأريخ النشر: 07 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ان على ايران القيام بدور رئيسي في التطورات الكبرى للبشرية.

ویذکر ان اللواء محمد علي جعفري قال في كلمة القاها في مراسم احياء ذكرى شهداء اعضاء الحكومة: ان الشهداء الذين سقطوا ضحية الاغتيالات التي نفذها المنافقون والمنحرفون عن دين الله، استشهدوا من اجل تحقيق الاهداف السامية للثورة الاسلامية وينبغي متابعة طريق هؤلاء الشهداء.

واكد جعفري على ضرورة الفهم الصحيح لدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في العالم المعاصر.

واشار الى اعتاب الدخول في مرحلة تاريخية جديدة, قائلا: طبعا هذه المرحلة بدأت بعد انتصار الثورة الاسلامية وهي مرحلة الايمان والتوحيد والحياة بمحور القيم المعنوية والمبادئ الالهية.

واضاف القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: يجب ان ندرك ان الثورة الاسلامية احدثت تغييرا كبيرا في انحاء العالم سواء في الدول الاسلامية او غير الاسلامية, وحاليا يشهد العالم تغييرا رئيسيا.

واوضح جعفري ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي من اكبر ضحايا لعمليات الاغتيال في العالم, مضيفا: ان مظلومية نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس هو انها اكبر ضحية للارهاب, ولكنها تتهم من قبل الاستكبار العالمي وحلفائه بدعم الارهاب.

واشار جعفري الى ان العالم على اعتاب الدخول الى عصر احياء القيم الالهية والتخلي عن الممارسات الدنيئة, مؤكدا ان ايران لن تقف مكتوفة الايدي حيال هذا التطور الكبير في المجتمع البشري وانها ستضطلع بدور قيادي في هذا التغيير.

واردف القائد العام لحرس الثورة الاسلامية قائلا: في الحقيقة فقد دخلنا في مرحلة مكافحة العالم المادي والظلم والاجحاف, وحسب قول الامام الراحل (رض) فان هذا الطريق لا رجعة فيه ولن يتوقف.

ولفت اللواء جعفري الى اقتداء ثورات المنطقة بالثورة الاسلامية الايرانية قائلا: ولو ان هذا الموضوع يعد حقيقة مرة ومحزنة بالنسبة للاستكبار العالمي بحيث تبذل اجهزته الدعائية قصارى جهدها الى قطع الصلة بين الثورة الاسلامية مع باقي الثورات, ولكن سواء شئنا ام أبينا فان هذه الصلة قائمة.

واوضح جعفري ان محاربة الطاغوت اصبح في الوقت الحاضر موضوعا عالميا, وقال: ان على افراد الشعب الايراني ان يعلم ان تحوله الى انموذج للمجتمع الاسلامي هو اهم هدف واهم مرحلة من مراحل الثورة الاسلامية, وطبعا امامنا طريق صعب وطويل , ولكن يجب بلوغه من خلال الجهاد, لانه بدون الجهاد والسعي وتحمل الصعاب لن نتمكن من التحول الى انمودج يقتدى به.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: