۴۳۱مشاهدات
وصرح أحمدي أن إعلان الهدنة مع زمرة بيجاك الإرهابية لا معنى له؛ ومانطالب به أولاً أن يغادر هؤلاء أراضينا؛ وحينذاك إن استلزم الأمر حواراً فسيعقد.
رمز الخبر: ۵۲۵۱
تأريخ النشر: 05 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال الناطق باسم مقر عمليات حرس الثورة الإسلامية في غرب البلاد رداً على اقتراح زمرة بيجاك الإرهابية وقف إطلاق النار، أن إيران تريد أن يغادر هؤلاء أراضينا أولاً ؛ وأن لا معنى لإعلان للهدنة الآن.

وأكد العقيد حميد أحمدي الناطق باسم مقر عمليات حرس الثورة الإسلامية في غرب البلاد، أن هذا الطلب الذي تقدمت به زمرة بيجاك الإرهابية يأتي في حين كثفت قوات الحرس من إطلاق نارها على هذه الزمرة؛ وقال إن إيران لم تتخذ بعد قراراً بهذا الشأن.

وصرح أحمدي أن إعلان الهدنة مع زمرة بيجاك الإرهابية لا معنى له؛ ومانطالب به أولاً أن يغادر هؤلاء أراضينا؛ وحينذاك إن استلزم الأمر حواراً فسيعقد.

وفي إشارة إلى بيان صدر عن هذه الزمرة يطالب بالهدنة أعلن أحمدي أن: هذا البيان ليس كاملاً ولا واضحاً؛ وحكومة كردستان كانت قد أعلنت أن هؤلاء سيعقدون اليوم مؤتمراً صحافياً يعلنون فيه سحب قواتهم من الأراضي الإيرانية؛ وفي حال حدوث ذلك ربما سنجيب عليهم ويـُفتح باب الحوار؛ ولكن الحرس لم يجب لحد الآن على اقتراحهم هذا بأي شكل من الأشكال.

وعن مدى الخسائر التي منيت بها هذه الزمرة الإرهابية أعلن أحمدي أن: حجم خسائرهم كان باهضاً جداً؛ وبما أن مدفعيتنا كانت قد استهدفت عقبتهم أيضاً لم نتمكن من إحصاء جثث القتلى ولكن حتى ظهيرة أمس كنا قد كبدناهم أكثر من 30 قتيلاً و 40 جريحاً؛ ولكن الخسائر أكثر من ذلك بالتأكيد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: