۳۸۹مشاهدات
واوضح بان التوربين رقم 2 لمحطة "سنغتودة 2" الكهرومائية يجب تدشينه حتى نهاية العام الجاري ايضا، معلنا التوقيع على وثيقة انشاء محطة "عيني" الكهرومائية بقدرة 130 ميغاواط لتغطية مناطق مسجاه وعيني وبنجكنت في محافظة سغد.
رمز الخبر: ۵۲۴۷
تأريخ النشر: 05 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر الرئيس الطاجيكي امام علي رحمان تدشين المحطة الكهرومائية "سنغنودة 2" على اعتاب الذكرى العشرين لاستقلال طاجيكستان، اكبر هدية من الحكومة والشعب الايراني لشعب بلاده.

واعتبر الرئيس رحمان في تصريح للصحفيين اليوم الاحد في دوشنبة اثر التوقيع على البيان المشترك مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، المحادثات التي اجريت بين الجانبين بانها كانت مسهبة ومفيدة واضاف، ان المحور الاساس للمحادثات كان التركيز على تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واوضح بان التوربين رقم 2 لمحطة "سنغتودة 2" الكهرومائية يجب تدشينه حتى نهاية العام الجاري ايضا، معلنا التوقيع على وثيقة انشاء محطة "عيني" الكهرومائية بقدرة 130 ميغاواط لتغطية مناطق مسجاه وعيني وبنجكنت في محافظة سغد.
 
يذكر انه بتدشين هذه المحطة سيتم توفير الكهرباء لهذه المحافظة التي تعاني من نقص في الكهرباء في فصلي الخريف والشتاء.

واشار الرئيس رحمان الى ان طاجيكستان وفرت جميع ارضيات الاستثمارات والانشطة للقطاع الخاص الايراني، وقال، ان جميع الناشطين الاقتصاديين الايرانيين سواء الصناعيين او المزارعين او التجار يمكنهم مزاولة انشطتهم في مختلف القطاعات الصناعية والزراعية واستخراج المناجم وتاسيس المصانع المشتركة للنسيج ومواد البناء والزجاج وغير ذلك مع نظرائهم الطاجيك او بصورة مستقلة في هذا البلد.

واضاف الرئيس الطاجيكي، لقد تبادلنا وجهات النظر مع الرئيس الايراني حول قضايا اليوم الاقليمية والدولية خاصة الشرق الادني وافريقيا.

ودعا الرئيس الطاجيكي منظمة التعاون الاسلامي ومنظمة شنغهاي وسائر المحافل الدولية الاغاثية لتوفير الارضية للاسراع بارساء السلام والامن في افغانستان وتحقيق المزيد من النمو والتطور في هذا البلد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: