۱۳۵۱مشاهدات
هناك عقلية غريبة عند رجال الأمن أنهم يقومون بكمائن ومصائد لاصطياد المتظاهرين؛ الذين من حقهم أن يخرجوا إلى الشارع ويعبروا عن رأيهم السياسي.
رمز الخبر: ۵۲۱۵
تأريخ النشر: 03 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن الناشط السياسي والإعلامي البحريني حسين يوسف عن جهود تجري لتوثیق انتهاكات السلطات البحرينية في قتل الفتى علي الشيخ؛ مؤكداً على حق المواطنين بالتظاهر و واصفاً دستور عام 2002 بأنه السبب الأصلي في الإنسداد السياسي بالبحرين.

وفي حوار خاص مع قناة العالم الإخبارية اليوم السبت أكد حسن يوسف أن: ماتشهده الساحة البحرينية اليوم أن المتظاهرون يخرجون بشكل يومي ليعبرون عن إرادتهم السياسية.

محذراً من أن: مشهد القتل المروع الذي شهدنا نتائجه في سترة وفي سقوط الشهيد على الشيخ لايستبعد أن يتكرر في عدة مناطق في البحرين.

وأخبر يوسف: في يوم سقوط الشهيد علي الشيخ شهدنا حوادث عدة لإطلاق النار من مسافات تقل عن خمسة أمتار.

وبين أن: هناك عقلية غريبة عند رجال الأمن أنهم يقومون بكمائن ومصائد لاصطياد المتظاهرين؛ الذين من حقهم أن يخرجوا إلى الشارع ويعبروا عن رأيهم السياسي.

وأكد: وهذا مايكفله للمتظاهر حتى «دستور المنحة» الذي صدر 2002 بإرادة منفردة والذي هو سبب الإنسداد السياسي.

واوضح أن الرابع عشر من فبرایر يأتي ليكون ثغرة العبور إلى الدولة التي يطمح لها الشعب البحريني.

وأشاد حسن يوسف بموقف الشيخ عيسى قاسم حين وصف مقتل الشاب علي الشيخ "شاهد إرهاب حكومي رسمي"؛ وقال: الشيخ عيسى قاسم حافظ على ثبات في لهجته وخطابه من قبل الرابع عشر من فبرایر وبعدها وإلى يومنا الحالي. مضيفاً: وماذا ينتظر من رجل وطني وشريف حين يرى أبناء وطنه يقتـّلون في الشوارع ويسلبون من أبسط حقوقهم في التعبیر.

وأكد أن التصعيد جاء من طرف السلطة؛ بالقول: ماقامت به السلطة منذ الرابع عشر من فبرایر وحتى الآن فيه انتهاكات لمفهوم الإنسانية.

مبيناً: في حادثة الشهيد علي الشيخ توجدعدة انتهاكات؛ أولها أن السلطة قامت بقتله؛ وثانيها أنها قامت بإرهاب أهله؛ وثالثها أنها قامت بالتمثيل بجثمانه؛ ورابعها أنها نفت سقوط الشهيد وحاولت بذلك تضليل الرأيين العام والقانوني.

وأكد حسن يوسف على توثیق الحادث بالقول: كان هناك سعي حثیث منذ سقوط الشهيد في الساعة 8:40 في زقاق بسترة؛ حيث توجه في نفس اليوم إلى مركز قيادة شرطة الوسطى ثلاثة من الشهود وتبعهم في اليوم التالي شاهد رابع.

واضاف: تم توثيق شهادات أربع مواطنين شاهدوا عملية إطلاق النار من سيارة لدورية الشرطة وتصيب الشهيد على الشيخ؛ خلافاً لرواية وزارة الداخلية التي تقول إنه لم يجري التعامل مع احتجاجات منطقة سترة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: