۴۱۲مشاهدات
ولفت الى انتاج منظومة الرادار الاستراتيجية ذات المدى البعيد والتي بامكانها رصد اي تحركات جوية معادية خارج حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۵۱۹۲
تأريخ النشر: 03 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد قائد مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي العميد فرزاد اسماعيلي ان القوات المسلحة ستقضي على اي عدوان محتمل ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في اقصر وقت ممكن.

ویذکر ان العميد اسماعيلي قال في كلمة القاها في مراسم صلاة جمعة طهران اليوم: اذا ارتكب اعداء ايران حماقة وتصوروا ان بامكانهم الاعتداء على الحدود المقدسة للجمهورية الاسلامية, فان ايران الاسلامية ستكون جهنم بالنسبة لهم في البر والجو والبحر وستحرقهم بنيرانها.

واضاف: ان على اعدائنا ان يدركوا انهم اذا ما فكروا بالتآمر لتوجيه ضربة الى نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس, فان القوات المسلحة الايرانية ستقضي على عدوانهم باسرع قت ممكن.

ودعا قائد مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي , القوات المسلحة في الدول الاسلامية الى اليقظة ومواكبة مطالب شعوبها الشروعة والتزام ضبط النفس.

وتابع قائلا: عليهم ان يعلموا ان القرآن الكريم اشار الى ان النصر قريب والباطل زاهق حيث ان انتصار الشعوب في الثورة الاسلامية الايرانية ومصر وليبيا خير دليل على ذلك.

واضاف اسماعيلي: ببركة وجود الامام صاحب الزمان (عج) فان الحظر الذي فرضه الاعداء على البلاد لا يعدا تهديدا فحسب وانما هو فرصة سانحة للازدهار والاكتفاء الذاتي والثقة بالنفس.

ولفت الى ان قوات الدفاع الجوي استطاعت خلال السنوات الماضية تحقيق انجازات عديدة في سياق المحافظة على الاجواء الايرانية حيث استطاعت صيانة وتطوير جميع الانظمة والمعدات اضافة الى تصميم وتصميع مختلف التجهيزات والانظمة الرادارية والصاروخية الاستراتيجية الحديثة.

ولفت الى انتاج منظومة الرادار الاستراتيجية ذات المدى البعيد والتي بامكانها رصد اي تحركات جوية معادية خارج حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واوضح اسماعيلي انه تم انتاج منظومات صاروخية متطورة ذات مديات متوسطة باستطاعتها القضاء على انواع التهديدات الجوية للعدو والمشاركة في الحروب غير المتكافئة, فضلا عن تصميم منظومة صاروخية متطورة ذات مدى بعيد تحاكي المنظومات الموجودة في العالم, وتصنيع مجسات فعالة وغير فعالة ذات ترددات واسعة لاستكشاف الاهداف الجوية على مختلف الارتفاعات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: