۴۲۴مشاهدات
رئیس مرکز دراسات الشرق الاوسط في روسیا:
و اعرب عن امله في ان يودي تدشين محطه بوشهر النوويه الي توفير الارضيه اللازمه لتوسيع التعاون بين ايران وروسيا في مجال انشاء المحطات النوويه خاصه و ان طهران تنوي اقامه العديد من المفاعلات النوويه خلال المرحله المقبله .
رمز الخبر: ۵۱۰
تأريخ النشر: 18 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أکد رئيس مرکز دراسات الشرق الاوسط في روسيا شاميل سلطانوف اليوم بان تدشين محطه بوشهر النوويه خلال الايام القليله المقبله سيبث روحا جديدا في العلاقات الايرانيه الروسيه و سيعزز من مکانتها.
   
و قال سلطانوف في حديث مع ارنا ان موسکو اظهرت من خلال تدشين محطه بوشهر النوويه بانها عاقده العزم علي ترسيخ العلاقات مع طهران و اعطاء دفعه للتقدم الصناعي الکبير الذي تحرزه ايران في کافه المجالات.

و اوضح ان محطه بوشهر النوويه تم انشاءها بتقنيه عاليه و تتمتع بمستوي عال من الامان و انها تعمل تحت اشراف الوکاله الدوليه للطاقه الذريه.

و صرح ان موسکو اعربت عن رغبتها في توسيع التعاون مع طهران في کافه المجالات ، من ضمنها المجالات الاقتصاديه والصناعيه والطاقه والامن والنقل والملاحه وان التعاون مع ايران يخدم مصالح روسيا الاستراتيجيه في الشرق الاوسط و باقي المناطق کالقوقاز و آسيا الوسطي .

و اعرب عن امله في ان يودي تدشين محطه بوشهر النوويه الي توفير الارضيه اللازمه لتوسيع التعاون بين ايران وروسيا في مجال انشاء المحطات النوويه خاصه و ان طهران تنوي اقامه العديد من المفاعلات النوويه خلال المرحله المقبله .

و اضاف سلطانوف ان الولايات المتحده تسعي للحيلوله دون تعزيز التعاون بين طهران و موسکو في خطوه لفرض العزله علي ايران و ذلک لتنفيذ مخططاتها الاقليميه في الشرق الاوسط .

و اکد معارضه موسکو للسياسات الاميرکيه لفرض العزله علي طهران معتبرا الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بلدا هام له مکانه کبيره في الشرق الاوسط و العالم الاسلامي .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار