۳۵۵مشاهدات
ويتابع الأمير محمد بن نايف ملف المطلوبين لتورطهم بأعمال إرهابية، ويقود ما يعرف في السعودية بجهود المناصحة التي تهدف لتعريف المجتمع السعودي بالآراء المتشددة التي يعتنقها المتطرفون، بالإضافة إلى محاولة إقناعهم بالعدول عن هذه الأفكار، وتجنب التعاطف معهم بين قبائلهم وأسرهم.
رمز الخبر: ۴۷۴
تأريخ النشر: 17 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قالت مصادر أمنية سعودية لصحيفة سعودية إن الأمن السعودي أحبط محاولة لاغتيال الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية السعودي.ش

ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية عن مصادر أمنية، لم تسمها، قولها ان الأمن السعودي «أفشل محاولة ارهابية رابعة استهدفت حياة الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، الذي سبق وأن نجا من ثلاث محاولات فاشلة.

وكان الأمير محمد بن نايف نجا من إحدى هذه المحاولات التي وافقت مثل هذا اليوم في رمضان الماضي، وكان مسرحها قصر الأمير في جدة وإرهابيا مجهزا بكبسولة متفجرة في أحشائه، وانتهى المشهد بتحول الإرهابي الى أشلاء.

وقالت الصحيفة ان المحاولة الرابعة جاءت بعد أشهر من فشل محاولة عضو القاعدة المسلح بالكبسولة المتفجرة، اذ خطط ما يسمى «تنظيم القاعدة في جزيرة العرب» لاستهداف الأمير محمد بن نايف مجددا، وأنيطت مهمة نقل الحزامين الناسفين بالارهابيين القاعديين يوسف الشهري ورائد الحربي، قبل ان يواجههما رجال الأمن في نقطة تفتيش حمراء الدرب حيث لقيا حتفهما.

وقالت الصحيفة إن بقية تفاصيل الخطة كشفت خلال حملة اعتقالات نفذتها الأجهزة الأمنية طالت 113 شخصاً، وأعلنت عنها وزارة الداخلية في مارس الماضي.

لكن النبأ لم تؤكده وزارة الداخلية السعودية لحد الآن بشكل قاطع، وأشارت وكالات أنباء إلى رفض مصدر أمني سعودي تأكيد الأنباء التي تحدثت عن إفشال المحاولة الرابعة لاغتيال الأمير محمد.

ويتابع الأمير محمد بن نايف ملف المطلوبين لتورطهم بأعمال إرهابية، ويقود ما يعرف في السعودية بجهود المناصحة التي تهدف لتعريف المجتمع السعودي بالآراء المتشددة التي يعتنقها المتطرفون، بالإضافة إلى محاولة إقناعهم بالعدول عن هذه الأفكار، وتجنب التعاطف معهم بين قبائلهم وأسرهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: