۵۶۸مشاهدات
و شدد " جون " علي أن الصين ترغب بتوطيد علاقاتها مع ايران بناء علي استراتيجيتها القائمة علي أساس تطوير الروابط مع الاخيرة في اطار مايخدم مصالح الشعبين الايراني والصيني.
رمز الخبر: ۴۳۶۷
تأريخ النشر: 29 May 2011
أشار مساعد وزير خارجية الصين «جاي جون» للعلاقات القائمة بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أنها تؤدي دورا مهما في التطورات الجارية بالمنطقة.

ونقلت الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن المسؤول الصيني أعلن ذلك لدي لقائه وزير الخارجية علي اكبر صالحي الذي يزور مدينة بالي الاندونيسية علي هامش المؤتمر الـ 16 لوزراء خارجية الدول الاعضاء في حركة الانحياز.

و أكد مساعد وزير الخارجية الصيني في هذا اللقاء أن بلاده تسعي في تعزيز علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا أن بكين تعمل في هذا الاطار تقوية تعاونها مع طهران في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

و شدد " جون " علي أن الصين ترغب بتوطيد علاقاتها مع ايران بناء علي استراتيجيتها القائمة علي أساس تطوير الروابط مع الاخيرة في اطار مايخدم مصالح الشعبين الايراني والصيني.

و وصف المسؤول الصيني الجمهورية الاسلامية الايرانية بالبلد الشريك التجاري المهم لبلاده معلنا استعداد بكين لرفع حجم التبادل التجاري مع ايران الي 30 مليار دولار. و بدوره أشار وزير الخارجية في هذا اللقاء الي السياسة المستقلة التي تعتمدها ايران موضحا أن بإمكانها أن تكون شريكا تجاريا مهما ومطمئنا للصين في مجالي الاقتصاد والطاقة والتشاور معها في القضايا الاقليمية والدولية.

و تطرق صالحي الي التطورات الجارية في المنطقة بمافيها الاوضاع في باكستان وافغانستان وليبيا والبحرين وكيفية معالجة الغرب وخاصة أمريكا لهذه الاوضاع معتبرا ذلك بأنه مصداق بارز للتعامل الانتقائي مع التطورات والكيل بمكيالين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: