۶۱۳مشاهدات
و ناقش زيباري وصالحي في هذا اللقاء الذي تم أمس الخميس العلاقات الثنائية وآخر التطورات الاقليمية والدولية وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لحجم التعاون البناء القائم بين طهران وبغداد في مختلف المجالات.
رمز الخبر: ۴۳۶۵
تأريخ النشر: 28 May 2011
أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن المسؤولين في بلاده يتابعون موضوع طرد زمرة المنافقين الارهابية من العراق مشيرا الي النمو المضطرد الذي تشهده العلاقات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات كافة.

وأن الوزير العراقي أعلن ذلك لدي لقائه نظيره الايراني بمدينة بالي الاندونيسية التي يزور صالحي في الوقت الحاضر للمشاركة في المؤتمر الـ 16 لوزراء خارجية الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز المنعقد في بالي حاليا.

و ناقش زيباري وصالحي في هذا اللقاء الذي تم أمس الخميس العلاقات الثنائية وآخر التطورات الاقليمية والدولية وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لحجم التعاون البناء القائم بين طهران وبغداد في مختلف المجالات.

و أشار وزير الخارجية العراقي الي العلاقات الاخوية القائمة بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية معلنا أنه سيزور طهران في القريب العاجل لمواصلة المحادثات السابقة ومتابعة وتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين.

و ناقش الطرفان في اللقاء‌ أيضا آخر التطورات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بمافيها الاوضاع في البحرين واليمن وليبيا حيث انتقدا التعامل الانتقائي للغرب في دراسة هذه الاوضاع والكيل بمكيالين.

و بدوره أشار وزير الخارجية الي القواسم المشتركة التي تربط ايران والعراق في الكثير من القضايا الاقليمية والدولية معربا عن ارتياحه لتقوية الروابط الاخوية بين الجانبين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار