۳۱۷مشاهدات
کما أشار کنعان إلى أهمية زيادة حجم الاستثمارات بين البلدين، مشيراً إلى أن حرکة السلع وازدياد حجم التبادل التجاري يتبعه غالباً التوسع في الحرکة الاستثمارية.
رمز الخبر: ۴۳۵
تأريخ النشر: 16 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: کشف مدير العلاقات العربية والدولية في وزارة الاقتصاد والتجارة السورية "محمد کنعان" أن وفداً فنياً من سورية مؤلفاً من عدة وزارات وجهات رسمية، يقوم حالياً بزيارة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإعداد وصياغة اتفاقية تجارة حرة بين البلدين ووضع اللمسات النهائية عليها.
   
وأوضحت صحيفة "الوطن" السورية الخاصة اليوم الاثنين، ان کنعان لفت الى انه وعقب انتهاء الفنيين من الطرفين من الصياغة سيتم تحديد الآلية المناسبة للتوقيع عليها من قبل الجهات الوصائية في البلدين.

وأکد کنعان، أن هناک رغبة من الجهات المعنية في البلدين لتطوير اتفاقية التجارة التفضيلية التي دخلت حيز التنفيذ في الاول من حزيران / يونيو الماضي وتوسيعها بحيث تشمل جميع المواد والسلع وتکون على شکل اتفاقية تجارة حرة.

وبين کنعان بحسب الصحيفة، أن التجارة التفضيلية تقوم على منح ميزات نسبية لقوائم مختارة أو محددة من السلع، بينما التجارة الحرة أشمل وأوسع.

وأشار کنعان إلى امتلاک البلدين لإمکانيات کبيرة جداً، وإمکانية التکامل بينهما دون أن يترک ذلک أثراً على الصناعة لدى الطرفين، فالصناعات السورية تختلف عن الصناعات الإيرانية، إلى جانب اختلاف الإنتاج الزراعي والسلع الزراعية نظراً لاختلاف المناخ، وإمکانية تصدير سورية زيت الزيتون والفواکه وعلى رأسها الحمضيات إلى إيران.

کما أشار کنعان إلى أهمية زيادة حجم الاستثمارات بين البلدين، مشيراً إلى أن حرکة السلع وازدياد حجم التبادل التجاري يتبعه غالباً التوسع في الحرکة الاستثمارية.

وأضاف: هذا ما لمسناه عقب توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين سورية وترکيا حيث ازدادت الاستثمارات الترکية في سورية بشکل ملموس.

وقال: نرى أن هذه الاتفاقية ستکون مفيدة للطرفين وخاصة لقطاع الأعمال.
يشار الى ان حجم التبادل التجاري بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و سوريا يصل الى نحو 350 مليون دولار اميرکي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: