۴۴۸مشاهدات
أمين المجلس الاعلي للامن القومي:
"ان العدو حاول دائما الحيلولة دون اتخاذ النظام الاسلامي طابعا الهيا ولذا فقد افتعل الكثير من المشاكل وخلق له المتاعب الا ان الشعب الايراني واصل اصراره في الحفاظ علي هذا النظام والالتفاف حول الولي الفقيه ".
رمز الخبر: ۴۳۳۳
تأريخ النشر: 25 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد أمين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي أن شعوب المنطقة تعرف أمريكا بجرائمها في غوانتانامو والعراق وافغانستان في حين يحاول رئيسها تضليل الشعوب بإطلاق مفردات الحرية ومكافحة الارهاب.

ویذکر أن ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلي للامن القومي أعلن ذلك في الخطاب الذي القاه أمس الثلاثاء أمام 20 الف طالب جامعي نظموا مسيرة في طهران دعما لشعوب المنطقة التي أعلنت ثورتها ضد الانظمة الديكتاتورية.

و قال أمين المجلس الاعلي للامن القومي في هذا التجمع الذي تم تنظيمه في ساحة فلسطين " ان الشعب الايراني المسلم أظهر وبعد مرور 30 عاما من انتصار ثورته الاسلامية المباركة أنه لايزال يحمل راية الأوامر والنواهي الالهية ".

و أشار جليلي الي ذكري مولد سيدة نساء العالمين وبضعة خاتم النبيين فاطمة الزهراء (عليها السلام) مشددا علي أن هذا الشعب لم يسمح أبدا بأن يشهد النداء الفاطمي أي انحراف حيث بدأ ثورته انطلاقا من الاسلام الاصيل وبقيادة نجل هذه السيدة العظيمة الامام الخميني طاب ثراه.

و أضاف المسؤول قائلا "ان العدو حاول دائما الحيلولة دون اتخاذ النظام الاسلامي طابعا الهيا ولذا فقد افتعل الكثير من المشاكل وخلق له المتاعب الا ان الشعب الايراني واصل اصراره في الحفاظ علي هذا النظام والالتفاف حول الولي الفقيه ".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار