۳۶۶مشاهدات
و أضاف قائلا " ان الامريكان كانوا يصرون بإستمرار بالغ علي هذا الكذب ولكننا أثبتنا خواء مزاعمهم ولما أخفقوا في هذه المحاولة لجأوا الي استخدام عامل التحفيز بالمال أو غير ذلك وكانوا يعدوننا بأنهم سوف يقدمون مانريد مقابل الاعتراف بثلاثة اشياء " .
رمز الخبر: ۴۳۲۲
تأريخ النشر: 24 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: كشف الدبلوماسي الايراني المعتقل في القنصلية الايرانية بمدينة اربيل العراقية وأفرج عنه أن الامريكان كانوا يقدمون لهم المغريات ويطالبونهم بتقديم انفسهم كإرهابيين.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس بمدينة رشت مركز محافظة‌ كيلان شمال الجمهورية الاسلامية الايرانية أن الدبلوماسي الايراني الذي اعتقله الامريكان في مدينة أربيل « حسن قائمي حيدري » أعلن ذلك في كلمة القاها بمسجد الحاج صمد خان في هذه المدينة.

و قال هذا الدبلوماسي الذي أفرجت السلطات الامريكية عنه مؤخرا " ان الامريكان كانوا يبغون استغلالنا للظهور في برنامج تلفزيوني يهدف التبليغ لهم من خلال تقديم الحوافز من جهة واطلاق التهديدات من جهة اخري لتقديم أنفسنا كإرهابيين ".

و أشار الي كيفية اعتقاله من قبل السلطات الامريكية عندما كان في مبني القنصلية الايرانية قائلا " ان الامريكان داهموا القنصلية في منتصف الليل واعتقلوا من كان فيه ".

و تطرق « حيدري » الي جلسات التحقيق التي كان يخضع لها من قبل الامريكان وأضاف يقول " ان هؤلاء كانوا يوجهون لنا اثناء هذه الجلسات اتهامات "تدريب الارهابيين"و" تهريب الاسلحة من ايران الي العراق" ‌و" تزويد الارهابيين بالأموال وغيرها من التهم.

و أضاف قائلا " ان الامريكان كانوا يصرون بإستمرار بالغ علي هذا الكذب ولكننا أثبتنا خواء مزاعمهم ولما أخفقوا في هذه المحاولة لجأوا الي استخدام عامل التحفيز بالمال أو غير ذلك وكانوا يعدوننا بأنهم سوف يقدمون مانريد مقابل الاعتراف بثلاثة اشياء " .

و تابع هذا الدبلوماسي قائلا " ان الامريكان يشيرون الينا بأصابعهم الي عدد 444 وكانوا يقولون لنا انكم احتجزتم دبلوماسيينا لهذه المدة مما يظهر حقدهم الدفين ضد أبناء شعبنا المسلم ".

و أشار الدبلوماسي الايراني الذي أفرج عنه من قبل السلطات الامريكية في العراق الي حادث 11 ايلول المشبوه وقال " ان الامريكان افتعلوا هذا الحادث لكي يستطيعوا التغلغل الي منطقة الشرق الاوسط ".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: