۵۱۸مشاهدات
أحمدي نجاد:
و أشار الي أوجه التشابه بين كل من ايران وكمبوديا واوروغواي والقواسم المشتركة الكثيرة التي تربط البلدان الثلاثة مؤكدا أن سبب هذه القواسم هو رغبتها بالسلام والعدالة والتقدم والتطور والازدهار لدول العالم كافة.
رمز الخبر: ۴۳۱۹
تأريخ النشر: 24 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: شدد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد علي أن تعزيز التعاون بين الدول المستقلة هو السبيل الوحيد لمواجهة نظام السلطة الذي يريد الاستحواذ علي مصادر العالم كافة.

ویذکر أن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك لدي استقباله سفيري كمبوديا واوروغواي كلا علي انفراد اللذين تسلم منهما أوراق اعتمادهما كسفيرين جديدين لبلديهما في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أشار الي أوجه التشابه بين كل من ايران وكمبوديا واوروغواي والقواسم المشتركة الكثيرة التي تربط البلدان الثلاثة مؤكدا أن سبب هذه القواسم هو رغبتها بالسلام والعدالة والتقدم والتطور والازدهار لدول العالم كافة.

و أكد رئيس السلطة التنفيذية أن السلطويين الذين لايطيقون رؤية تطور وتقدم وازدهار الدول المستقلة يبغون خلق المتاعب وافتعال المصاعب والمشاكل أمام هذه الدول للحيلولة دون بلوغ اهدافها ومنعها من التقدم والتطور والازدهار.

و بدوره وصف السفير الكمبودي «يوس ماكانا » الجمهورية الاسلامية الايرانية بالبلد الكبير والقوي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية ودعا لزيادة حجم التعاون الاقتصادي بين بلاده وايران وتوظيف الأخيرة استثماراتها في مجالي النفط والغاز لدي بلاده.

و اعتبر سفير الاوروغواي الجديد لدي طهران «خوان كارلوس اوخه دا» العلاقات بين بلاده وايران بأنها ايجابية مؤكدا ضرورة المزيد من توفير الارضية لتقوية التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

و شدد سفير الاوروغواي علي أنه سيبذل مالديه من جهود لتقوية الروابط بين كلا البلدين في مختلف المجالات وأكد أن مهمته تكمن في تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار