۶۲۶مشاهدات
وزعمت الصحيفة أن التصعيد العراقي تجاه الكويت لبنائها ميناء مبارك الكبير في جزيرة بوبيان الكويتية بسبب شبكة التجسس التي كشفت في الكويت وكانت على صلة مع حرس الثورة الإيراني على حد قولها.
رمز الخبر: ۴۳۱۲
تأريخ النشر: 23 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية - الجوار: نشر موقع إيلاف نقلا عن صحيفة الجريدة الكويتية مقالاً تحت عنوان "ميناء مبارك أم تحويل نهر كارون؟!" أكد فيه أن هناك أياد إيرانية تحرك الاحتجاجات العراقية تجاه بناء ميناء مبارك.

وزعمت الصحيفة أن التصعيد العراقي تجاه الكويت لبنائها ميناء مبارك الكبير في جزيرة بوبيان الكويتية بسبب شبكة التجسس التي كشفت في الكويت وكانت على صلة مع حرس الثورة الإيراني على حد قولها.

مشيرة إلى أن هذا الموضوع يوحي بوجود أياد إيرانية تحرك الاحتجاجات العراقية لأغراض ممارسة الضغط على الكويت!

وتابعت الصحيفة: إن بعض الساسة العراقيين يثيرون هذه القضية لأسباب سياسية ولارتباطات وثيقة لغالبيتهم مع طهران.

يذكر أن ما يجري على الساحة العراقية من إعتراضات بشأن ميناء مبارك يدعمه الكثير من السياسيين بالأخص أعضاء من القائمة العراقية و أعضاء من القائمة العراقية البيضاء كالنائبة عالية نصيف التي تحدثت بشدة ضد المشاريع الكويتية و يرى المحللون إن مثل هذه التحليلات تصب في خانة واحدة وهي مقولة "كل شيء ورائه إيران" وهي المقولة المفتعلة التي قد نسجت من قبل الإعلام السعودي والخليجي للتغطية على دعم هذه الدول للإرهاب والدمار في العراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: