۲۶۱مشاهدات
وقالت الحملة الفلسطينية الايرلندية التي دعت الى هذه المقاطعة انها تأتي احتجاجا على معاملة الاحتلال السيئة للشعب الفلسطيني وردا على بيان صادر عن الخارجية الاسرائيلية في عام 2005 مفاده أن الثقافة وسيلة للدعاية.‏‏
رمز الخبر: ۴۲۷
تأريخ النشر: 16 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي اعمالها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني حيث اصيب العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب بالاختناق والاغماء نتيجة قمع تلك القوات مسيرة بيت آمر الاسبوعية المناهضة للاستيطان ولاقامة جدار الفصل العنصري،

كما اغلقت القوات الاسرائيلية قرية عراق بورين في خطوة لمنع المسيرة الاسبوعية فيها، في وقت اجبرت ادارة سجون الاحتلال الاسرى الفلسطينيين على الخروج من غرفهم الى ساحات السجون في الساعة الواحدة ظهراً وقت الحر الشديد وخاصة في السجون التي تقع في المناطق الصحراوية الحارة مثل سجن النقب الاسرائيلي.‏

في اثناء ذلك ادان الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية سياسات الابعاد المبرمجة التي تتبعها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ومحاولات منع المصلين من دخول القدس المحتلة والمسجد الاقصى، مؤكدا ان ذلك يعتبر خرقا للقانون والاعراف الدولية.‏

فقد أصيب العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب بالاختناق والاغماء نتيجة قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي امس مسيرة بيت أمر الاسبوعية المناهضة للاستيطان ولاقامة جدار الفصل العنصري الذي تبنيه سلطات الاحتلال على الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.‏

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن محمد عياد عوض الناطق الاعلامي لمشروع التضامن الفلسطيني في بلدة بيت أمر تأكيده أن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتضامنين الاجانب والفلسطينيين المشاركين فيها ما أدى الى اصابة العشرات منهم بحالات اختناق واغماء شديد.‏

وفي نابلس أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي قرية عراق بورين.‏

ونقلت وكالة صفا الفلسطينية عن شهود عيان قولهم ان قوات الاحتلال منعت الصحفيين والمتضامنين الاجانب من الدخول الى القرية في خطوة لمنع المسيرة الاسبوعية التي ينظمها الفلسطينيون باتجاه أراضي القرية المهددة بالمصادرة لمصلحة مستوطنة براخا الاسرائيلية المحاذية لقريتهم.‏

واكد الشهود ان قوات الاحتلال تغلق القرية منذ شهور وتقوم بنصب حواجز على مداخلها لمنع دخول المتضامنين الاجانب والصحفيين الذين يريدون المشاركة بمسيرتها الاسبوعية حيث يؤكد أهالي القرية أنهم سينظمون مسيرتهم رغم الاجراءات الاسرائيلية المشددة لمنعهم.‏

كما اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فلسطينيين اثنين في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.‏

الاحتلال يعتقل 200 عامل فلسطيني منذ مطلع الشهر الحالي‏
هذا وقد اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ مطلع الشهر الجاري 200 عامل فلسطيني من الضفة الغربية خلال حملة مداهمات نفذتها شرطة الاحتلال في الاراضي المحتلة عام 1948.‏

ونقلت وكالة صفا الفلسطينية عن حيدر ابراهيم الامين العام لاتحاد عمال فلسطين قوله ان وحدات من شرطة وجيش الاحتلال شنت منذ مطلع الشهر الجاري حملات واسعة النطاق في يافا وحيفا والناصرة وعدة مناطق في اراضي 1948 اعتقلت خلالها العشرات من العمال.‏

العطية يدين‏ سياسة الإبعاد الإسرائيلية‏
الى ذلك أدان الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية سياسات الابعاد المبرمجة التي تتبعها سلطات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ومحاولات منع المصلين الفلسطينيين من الدخول الى القدس المحتلة لاداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك.‏

هذا و اعتصم عشرات المقدسيين في باحة كنيسة القيامة في القدس المحتلة تضامنا مع أعضاء المجلس التشريعي والوزير السابق المهددين بالابعاد عن المدينة.‏

وأكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في كلمة له نقلتها وكالة معا الفلسطينية أمس ثبات وتمسك المقدسين بمدينتهم ومقدساتها وأوقافها.‏

وأكد النواب الفلسطينيون الصادر بحقهم قرار ابعاد اسرائيلي عن مدينة القدس المحتلة أنهم سيصمدون وسيواجهون قرار سلطات الاحتلال بابعادهم عن مدينتهم معتبرين أن ذلك ان حصل سيكون فاتحة لحملة طويلة ستقوم بها سلطات الاحتلال ضد المقدسيين في المدينة لتهجيرهم عنها والاستيلاء على ممتلكاتهم.‏

من جهة أخرى قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 رفع شكوى ضد الاحتلال الاسرائيلي الى المنظمات الحقوقية الدولية التابعة لهيئة الامم المتحدة وذلك على خلفية تكثيف عمليات هدم منازل الفلسطينيين في النقب وممارسات سلطات الاحتلال العدوانية بكل ما يتعلق بقضايا أرضهم ومنازلهم.‏

بينما أكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن اغلبية الفصائل الفلسطينية ترفض العودة الى المفاوضات المباشرة مع الاحتلال الاسرائيلي دون الوقف الكامل للاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلة بشكل خاص وتحديد مرجعية فلسطينية لضمان نتائج هذه المفاوضات.‏

وشدد مزهر على ان المقاومة هي الخيار الامثل لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.‏

من جهته أكد أحمد بحر النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أن قضية الفلسطينيين الاساسية هي الاحتلال الاسرائيلي الذي ينتهك المقدسات والحرمات بشكل مخالف لجميع الانظمة والقوانين الدولية.‏

ونقل المركز الفلسطيني للاعلام عن بحر قوله خلال استقباله وفد البرلمان العربي الذي يضم عددا من أعضاء البرلمانات العربية ان قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بابعاد نواب المجلس التشريعي الفلسطيني من القدس المحتلة مخالف لاتفاقيات جنيف ولاهاي.‏

حذرت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية في قطاع غزة من تجدد أزمة انقطاع التيار الكهربائي في غزة صباح يوم الاحد القادم بسبب تقليص كميات الوقود التي يتم ادخالها للقطاع المحاصر ما يهدد محطة التوليد الوحيدة في القطاع بالتوقف عن العمل.‏

الاحتلال يبعد‏ 3 متضامنين سويديين‏
في غضون ذلك أبعدت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ثلاثة متضامنين سويديين من مدينة القدس المحتلة بعد أسبوع من دخولهم الاراضي الفلسطينية وحظرت عليهم الدخول إلى الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 والضفة الغربية.‏

ونقل المركز الفلسطيني للاعلام عن بيان صادر عن مجموعة شباب من أجل فلسطين السويدية قوله ان الفريق التضامني الذي يقوم بنشاطات مؤازرة للشعب الفلسطيني في عدة مواقع في الضفة احتجز لدى وجوده في القدس المحتلة من قبل الشرطة الاسرائيلية التي أحالته إلى مركز توقيف وأخضعته للتحقيق.‏

من جهة ثانية أكدت قيادة الحملة الوطنية لاستعادة جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين في قطاع غزة حق الفلسطينيين وأهالى الشهداء في الحصول على رفات أبنائهم من الاحتلال الاسرائيلي ودفنهم بالشكل الذي يناسب تضحياتهم ضد الاحتلال.‏

وقال فتحي شاهين منسق الحملة في بيان له نقلته وكالة صفا الفلسطينية ان الحملة الوطنية قامت بالعديد من الفعاليات والانشطة المختلفة والهادفة لتشكيل صوت ضاغط للمطالبة بتحرير جثامين الشهداء مما يسمى مقابر الارقام الاسرائيلية التي ترقى لمستوى جرائم حرب تستوجب ملاحقة ومحاكمة مرتكبيها من مجرمي الحرب الاسرائيليين مشيرا الى أنها تسعى بشكل جاد لتدويل الملف الوطني المقدس لعودة الحقوق الفلسطينية.‏

وفد أممي إلى القطاع لمتابعة تحقيقات غولدستون‏
من جانب آخر وصل مساء أمس عبر معبر رفح البري وفد أممي مستقل يضم 16 شخصية من بينها خمسة قضاة يترأسهم القاضي كدستان توماشت لمتابعة التحقيقات التي أوصى بها تقرير القاضي ريتشارد غولدستون حول العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة.‏

وأكد أحمد يوسف وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية المقالة في تصريح لوكالة صفا الفلسطينية أن زيارة الوفد للقطاع تأتي استكمالاً لمتابعة تحقيق القاضي غولدستون حول العدوان على القطاع واعطاء مصداقية أكبر للتقرير حتى لا يبقى للاحتلال اي ذريعة مشيراً الى ان الزيارة تأتي لاحقاق الحق واظهار الموقف الفلسطيني وتأكيدا لما ورد في التقرير.‏

الاحتلال يخرج‏ الأسرى وقت الحر الشديد‏
من جانب آخر قال الاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الاسرائيلي لمركز الاسرى للدراسات ان ادارة سجون الاحتلال تجبرهم على الخروج من غرفهم الى ساحة السجن في الساعة الواحدة ظهرا وقت الحر الشديد وخاصة في السجون التي تقع في المناطق الصحراوية الحارة مثل سجن النقب الاسرائيلي.‏

في غضون ذلك أكد عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة تصريف الاعمال الفلسطينية أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي سيقومون خلال الاشهر القادمة بخطوات احتجاجية واسعة للتعبير عن رفضهم للسياسة التعسفية والانتهاكات التي تنتهجها مصلحة سجون الاحتلال بحقهم.‏

في هذه الاثناء ثمن نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الاسرى والحقوق الفلسطينية الدعوة التي أطلقها مركز أبو جهاد للحركة الوطنية الاسيرة في القدس لاطلاق سفينة شموع الحرية بعد شهر رمضان المبارك تجاه الدول العربية والاجنبية بهدف تسليط الضوء على معاناة الاسرى الفلسطينيين القدامى والمرضى والنساء والاطفال في سجون الاحتلال الاسرائيلي.‏

150 مثقفاً إيرلندياً يطلقون حملة ضد إسرائيل ودعماً للفلسطييين‏‏
أعلن150 مثقفا ايرلنديا مقاطعة الاحتلال الاسرائيلي ثقافيا تضامنا مع حقوق الشعب الفلسطيني وبسبب عدم احترام سلطات الاحتلال القانون الدولي.‏‏

وقالت وكالة معا الفلسطينية ان المقاطعة الثقافية تشمل عدم تنفيذ أي فعاليات ونشاطات ثقافية مشتركة أو حتى القبول بأي تمويل لاي عرض ثقافي من قبل مؤسسات تابعة لسلطات الاحتلال.‏‏

وقالت الحملة الفلسطينية الايرلندية التي دعت الى هذه المقاطعة انها تأتي احتجاجا على معاملة الاحتلال السيئة للشعب الفلسطيني وردا على بيان صادر عن الخارجية الاسرائيلية في عام 2005 مفاده أن الثقافة وسيلة للدعاية.‏‏

من جانبها عبرت القوى الفلسطينية عن تقديرها لمبادرة 150 مثقفا وفنانا ايرلنديا لمقاطعة الاحتلال الاسرائيلي ثقافيا داعية كل مؤيدي الشعب الفلسطيني في أوروبا إلى تعميم نهج المقاطعة الثقافية في دول الاتحاد الاوروبي وتحويلها إلى حملة دولية متجولة لما فيها من اقتصاص رمزي فعال من القرصنة الثقافية التي تمارسها سلطات الاحتلال الاسرائيلي على الموروث الثقافي العربي في القدس المحتلة وما تمثله من اشارة احتجاج دولية خفاقة ضد التعسف الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.‏‏
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: