۳۴۳مشاهدات
واكد وزير الخارجية على حق الشعب الفلسطيني الطبيعي في العودة الى أراضي آبائه وأجداده, مقدما تهانيه الى شباب الأمة الإسلامية بحسن تنظيم هذه التظاهرات الحماسية المنبثقة بدون شك عن الصحوة الإسلامية والشعبية الحاصلة في المنطقة .
رمز الخبر: ۴۲۴۳
تأريخ النشر: 16 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعرب وزير خارجية الجمهورية الإسلامية علي اكبر صالحي عن قلقه حيال جرائم الكيان الصهيوني الاخيرة على الحدود مع الأراضي المحتلة والتي أدت الى استشهاد عدد من أبناء الأمة الإسلامية.

ودان صالحي بشدة إطلاق جنود الاحتلال الصهيوني النار على المتظاهرين الفلسطينيين في لبنان والضفة الغربية والجولان المحتلة معتبرا ان هذه الممارسات الصهيونية تتناقض مع الاعراف والمعاهدات الدولية .

ودعا صالحي المحافل الدولية الى التحقيق بشكل عاجل في هذه الجرائم الصهيونية .

واكد وزير الخارجية على حق الشعب الفلسطيني الطبيعي في العودة الى أراضي آبائه وأجداده, مقدما تهانيه الى شباب الأمة الإسلامية بحسن تنظيم هذه التظاهرات الحماسية المنبثقة بدون شك عن الصحوة الإسلامية والشعبية الحاصلة في المنطقة .

واعتبر صالحي ان المقاومة الشعبية الشاملة هي السبيل الوحيد لمواجهة سياسات القمع الصهيونية, مؤكدا وقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى جانب الشعب الفلسطيني والشباب الأبطال الذين خرجوا للإحتجاج ضد الإحتلال الصهيوني لفلسطين, ووصف هذا التحرك الجماهيري بأنه يبشر بمستقبل واعد تتحقق فيه مطالب الأمتين العربية والاسلامية .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار