۵۵۳مشاهدات
و اعتبر هذا الكاتب أن مقتل بن لادن لن يظهر قوة أمريكا ورأي أن العمليات الأخيرة التي أسفرت عن مصرعه لايعني أن واشنطن حققت أهدافها المنشودة حيث كان الهدف الاول منها تضليل الرأي العام.
رمز الخبر: ۴۲۳۷
تأريخ النشر: 16 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد معهد « بلفور » الامريكي أن الشعب الامريكي هو أول من توقع افول قوة بلاده في العالم اثر الثورات الشعبية التي شهدتها بعض مناطق العالم.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن هذا المعهد أعلن ذلك علي لسان كاتبه « جوزيف ناي » الذي أشار الي هبوط النفوذ الامريكي بمنطقة الشرق الاوسط بسبب الثورات الشعبية الأخيرة مؤكدا أن هذه الثورات تظهر ضعف قوة أمريكا وافولها يوما بعد آخر.

و شدد " ناي " في هذا المقال علي أن اطلاق مفردة نظام السلطة علي بلد قوي مثل أمريكا كان في وقت ما دليل قوة واقتدار ذلك البلد الا ان الكثير من الخبراء يعتقدون اليوم بأن وقوع الثورات الشعبية في المنطقة حاليا تثبت ضعف هذا النظام بالشرق الاوسط.

و اعتبر هذا الكاتب أن مقتل بن لادن لن يظهر قوة أمريكا ورأي أن العمليات الأخيرة التي أسفرت عن مصرعه لايعني أن واشنطن حققت أهدافها المنشودة حيث كان الهدف الاول منها تضليل الرأي العام.

و أشار خبير معهد « بلفور » الي اقتدار أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية واستحواذها علي اكثر من ثلث الانتاج العالمي وتبوأت مكانة متميزة في امتلاك الاسلحة النووية الا أنها عجزت عن السيطرة علي الصين التي أصبحت قوة أو اسقاط حكومة كاسترو في كوبا وبالتالي الحيلولة دون اقتدار المعسكر الشرقي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: