۶۱۶مشاهدات
يشار إلى ان هذا البحث تم في اطار رسالة دكتوراه شهلا محمد كنجي في فرع الوراثة الجزيئية بعنوان «مطالعة ودراسة الجينات الوراثية والبيوكيميائية لدى مرضى سرطان الانسجة المغطية للمري» واشراف الدكتورة فردوس رستكار جزي والدكتور عباس صاحبقدم لطفي في مركز البحوث الوطني للهندسة الجينية والتقنية البيئية بطهران.
رمز الخبر: ۴۲۳۳
تأريخ النشر: 15 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: إستحدث مركز البحوث الوطني الايراني للهندسة الجينية والتقنية البيئية بدراسته الجينات الوراثية والبيوكيميائية لدى مرضى سرطان الانسجة المغطية للمري، طريقة للإسراع في تشخيص هذا الداء.

الى ذلك ذكرت الدكتورة شهلا محمد كنجي التي أفلحت عبر رسالة الدكتوراه في عرض الطريقة الجديدة هذه Real Time  بتقنية Taqman: أنها نظراً لمدى انتشار سرطان المري في العالم خاصة وان وفياته في ايران تأتي في المرتبة السادسة بين كل الوفيات الناجمة عن صنوف الاصابة بداء السرطان، درست في رسالتها هذه صنوف الجينات الوراثية والبيوكيميائية لدى مرضى سرطان الانسجة المغطية للمري.

الرسالة هذه كما تقول هذه الباحثة الايرانية، عرفت وصودق عليها رسالة تطبيقية أساس ومن المؤمل الافادة من نتائجها في التشخيصات الجزيئية، طبعاً من اجل التشخيص الجزيئي لسرطان المري في ايران يلزم قبل كل شيء اجراء المزيد من الفحوص والاختبارات وجمع عينات من سائر المناطق المتميزة بانتشار هذا النوع من السرطان.

يشار إلى ان هذا البحث تم في اطار رسالة دكتوراه شهلا محمد كنجي في فرع الوراثة الجزيئية بعنوان «مطالعة ودراسة الجينات الوراثية والبيوكيميائية لدى مرضى سرطان الانسجة المغطية للمري» واشراف الدكتورة فردوس رستكار جزي والدكتور عباس صاحبقدم لطفي في مركز البحوث الوطني للهندسة الجينية والتقنية البيئية بطهران.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: