۵۲۹مشاهدات
إن سياسة القمع والعصا الغليظة لها ردة فعل ساخطة تؤدي الى تفجير الاوضاع، كما ان سياسة المراوغة والكذب والتسويفات لا تجدي نفعا وسوف تسقط وإن تمكنت من خداع البعض.
رمز الخبر: ۴۲۱۶
تأريخ النشر: 14 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: وقد أقيمت صلاة الجمعة في مسجد الامام الصادق عليه السلام في منطقة الدراز قرب العاصمة البحرينية المنامة وسط هتافات وشعارات المصلين المنددة باعتداء قوات امن النظام البحريني على المسجد فجر اليوم.

وأم المصلين اية الله الشيخ عيسى قاسم الذي اعتبر الاعتداء على المساجد تعديا على مقدسات المسلمين.

وقال الشيخ عيسى: إن سياسة القمع والعصا الغليظة لها ردة فعل ساخطة تؤدي الى تفجير الاوضاع، كما ان سياسة المراوغة والكذب والتسويفات لا تجدي نفعا وسوف تسقط وإن تمكنت من خداع البعض.

وشدد على أن سياسة الصدق والاصلاح والاستماع للشعب تعطي تلاحما بين الشعب وحكومته وتؤدي الى حالة من الامن المتبادل وكلاهما يحرس الآخر.

في غضون ذلك ، كثقت قوى الامن البحرينية وقوات الاحتلال السعودي من انتشارها في اغلب مناطق البحرين ، مع انطلاق المسيرات الاحتجاجية عقب صلاة الجمعة.

وافاد مراسل قناة العالم الاخبارية ان مسيرتين حاشدتين خرجتا عقب الصلاة في منطقتي كرزان والدية التي وصلتها تعزيزات عسكرية كبيرة ، وقامت هذه القوات باغلاق جميع الطرق ومع وصول التعزيزات بدات باطلاق نار كثيف ضد المتظاهرين واقتحمت وسط المنطقة وتقوم بتعقب الشبان المشاركين واعتقال عدد منهم.

واضاف المراسل ان شباب الثورة واجهوا قوات الاحتلال السعودي والقوات البحرينية بصدورهم معلنين انطلاق مرحلة الدفاع المقدس ، فيما تم قمع مسيرة بقرية عالي بقسوة.

وقبل ذلك ، انتشرت قوى الامن بصورة مكثفة في النويدرات وسترة والمعامير وكان جلاوزة النظام البحريني بمعية قوات الاحتلال السعودي اقدموا فجر اليوم الجمعة على تدنيس جامع الإمام الصادق (عليه السلام).

ذكرت ذلك صفحة جمعية الوفاق الوطني الاسلامية على شبكة التواصل الاجتماعي الـ "فيسبوك".

ونقلت الوفاق عن شهود عيان قولهم ان عددا كبيرا من "قوات الشغب" كسروا أبواب الجامع ودخلوا بعدما اعتدوا بالضرب على عامل التنظيفات الباكستاني الجنسية، ولم يكتفوا بذلك بل عملوا على بعثرة عدد من نسخ المصحف الشريف والترب الحسينية وسرقة بعض شاشات التلفزيون وتخريب محتويات غرفة الصوتيات والمراقبة بالإضافة إلى ترك عدد من القنابل الصوتية بمحاذاة محراب آية الله الشيخ عيسى قاسم.

واضافت ان هذه الخطوة الحساسة تاتي بعد أسبوعين شهدت فيهما صلاة الجمعة مضايقات عدة من قبل النظام البحريني تمثلت في محاصرة القرية ومنع القادمين من الخارج للصلاة.

كما دعت الجمعية "كافة المؤمنين ومن كافة قرى ومدن بحريننا الحبيبة إلى التوجه زحفا نحو الصلاة وتوجيه رسالة صريحة لا زيغ فيها بإننا أصحاب قضية ولن نتخلى عنها أبدا".

الى ذلك ، انتقدت منظمة العفو الدولية في تقريرها الصادر لعام 2011 ازدواجية المعايير التي يمارسها المجتمع الدولي في التعامل مع الثورات العربية محذرة من ظهور انظمة قمعية جديدة في بعض الدول التي تشهد ثورات شعبية.

وطالبت المنظمة الدول الغربية بالتعامل بشكل عادل مع الاحتجاجات في البحرين، كما أبدت استياءها من استخدام القوة المفرطة لقمع الاحتجاجات الداعية للتغيير السياسي والإصلاح في البحرين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: