۶۹۶مشاهدات
امام جمعة طهران:
ان التجارب التي اكتسبت على مدى الاعوام الاثنين والثلاثين الماضية في ظل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية تشير الى ان الولي الفقيه يعتبر الحل لجميع مشاكل البلاد،مؤكدا على فشل رهان الاعداء في الداخل والخارج على حدوث تفرقة في البلاد.
رمز الخبر: ۴۲۱۱
تأريخ النشر: 14 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال امام جمعة طهران المؤقت اية الله احمد جنتي ليعلم مثيرو الفتن والازمة بان الشعب الايراني يستعد للتضحية من اجل الحفاظ على قيمه وتحقيق اهدافه السامية، منوها الى دور ولاية الفقيه في حل كافة المشاكل وقال: لقد تلقى العدو الصفعة من ولاية الفقية لعدة مرات ولذلك فانه يخشاها.

واشار اية الله جنتي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي امها بجموع المصلين في باحة جامعة طهران، اشار الى بعض المشاكل التي اثيرت مؤخرا في البلاد وقال: ان ولاية الفقية هي الحل لجميع مشاكل البلاد.

واشار الى اشراف الولي الفقيه على السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية في البلاد، قائلا: حينما يرى الولي الفقيه مصلحة في التدخل في امر ما فانه يتدخل، مؤكدا: ان التجارب التي اكتسبت على مدى الاعوام الاثنين والثلاثين الماضية في ظل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية تشير الى ان الولي الفقيه يعتبر الحل لجميع مشاكل البلاد،مؤكدا على فشل رهان الاعداء في الداخل والخارج على حدوث تفرقة في البلاد.

واشار الى الخوف والغضب الدائم للاعداء من الشعب الايراني وولاية الفقية، قائلا ان الشعب الايراني هو شعب يضحي بنفسه من اجل الحفاظ على قيمه مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة ولاية الفقية التي يحكمها الولي الفقية الذي يعتبر شخصا مديرا ومدبرا ومطيعا لله عزوجل .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: