۷۱۱مشاهدات
علي أکبر صالحي:
و اضاف وزير الخارجية, ان دخول القوات العسكرية الاجنبية الي البحرين يعد خطأ ستراتيجيا وفي حال عدم الاسراع بعودة الاوضاع الي حالتها السابقة واستمرار الاساليب العمقية في التصدي للشعب البحريني، فانه يخشى تعرض استقرار وامن المنطقة للخطر.
رمز الخبر: ۴۲۰۲
تأريخ النشر: 12 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال وزير الخارجية علي أكبر صالحي خلال لقائه ببغداد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان مطالب الشعب البحريني لايمكن ان تحل بالقوة العسكري.
 
 
ویذکر نقلا عن المكتب الاعلامي والصحفي التابع لوزارة الخارجية ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي استقبل بمكتبه الاربعاء وزير خارجية الجمهورية الإسلامية والوفد المرافق له.

و قال صالحي خلال اللقاء ,ان دخول قوات اجنبية لاراضي البحرين وبقاءها امر غير مقبول وانها فاقمت الوضع بشكل كبير وادت الى تصعيد الامور في وقت يطالب اهل البحرين بحقوقهم بطريقة سلمية والجميع يشهد ذلك.

و بحث الجانبان أهمية تطوير العلاقات الثنائية والتعاون في جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين والبلدين الجارين ، إلي جانب بحث التطورات الجارية في المنطقة.

و أكد المالكي خلال اللقاء علي ضرورة تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين الجانبين ، والعمل علي إنجاز ما تم الإتفاق عليه فيما يخص المعاهدات الخاصة بإزالة الألغام والبيئة ومكافحة العواصف الرملية .

و حول ماتشهده المنطقة من تطورات، أكد رئيس الوزراء العراقي موقف العراق المؤيد لمطالب الشعوب في التغيير الذي يلبي طموحاتها .

و قال صالحي خلال لقائه مع نظيره وزير الخارجية العراقي "هوشيار زيباري" في بغداد ,ان البلدين لديهما مواقف مشتركة بشان القضايا الاقليمية.

و اضاف وزير الخارجية, ان دخول القوات العسكرية الاجنبية الي البحرين يعد خطأ ستراتيجيا وفي حال عدم الاسراع بعودة الاوضاع الي حالتها السابقة واستمرار الاساليب العمقية في التصدي للشعب البحريني، فانه يخشى تعرض استقرار وامن المنطقة للخطر.

و انتقد صالحي، معايير الغرب المزدوجة في مواجهة التطورات في المنطقة وما تتعرض له الشعوب في ليبيا واليمن والبحرين من عمليات قتل وقمع.

بدوره قال زيباري, ان الجميع يعيش في منطقة واحدة وكل ما يحدث في هذه المنطقة سيؤثر علي الجميع ونحن نعتقد بضرورة الاهتمام بمطالبات شعوب المنطقة والاستماع لهم.

و عبر زيباري عن ارتياحه لمستوي العلاقات الثنائية بين طهران وبغداد وتبادل الزيارات بين البلدين واكد علي ضرورة استمرارها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار