۹۰۱مشاهدات
وأضاف المطيري أن "أمير دولة قطر وعد أيضا، بتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة النتائج المترتبة بشأن حل أزمة البحرين". ولم يظهر رد فعل من البحرين لهذه الزيارة غير ان الموقف العام لمملكة البحرين.
رمز الخبر: ۴۱۹۳
تأريخ النشر: 10 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر، الأحد، أن أمير دولة قطر وعده بالتدخل شخصيا لحل أزمة البحرين وتشكيل لجنة لمتابعة النتائج.

أمير قطر يوعد زعيم التيار الصدري بالتدخل لحل أزمة البحرينوقال نائب رئيس الهيئة السياسية للتيار احمد المطيري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التقى اليوم، أمير دولة قطر حمد بن خليفة"، مبينا أن "الاخير وعد السيد مقتدى الصدر بالتدخل شخصيا لحل أزمة البحرين".

وأضاف المطيري أن "أمير دولة قطر وعد أيضا، بتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة النتائج المترتبة بشأن حل أزمة البحرين". ولم يظهر رد فعل من البحرين لهذه الزيارة غير ان الموقف العام لمملكة البحرين.

وانزعجت البحرين من موقف العراق حكومة وأحزاب شيعية في الحكم لموقفها الداعم لثورة الشعب البحرييني السلمية التي تطالب بإصلاحات سياسية ودستورية.

ورفضت البحرين حضور قمة بغداد وطلبت من الجامعة العربية تغيير مكانها او الغائها . وتساند دول الخليج البحرين التي هي عضو اساسي في مجلس اللتعاون , فيما تشهد العلاقات العراقية الخليجية توترا نتيجة الموقف العراقي الداعم للشعب البحريني الأعزل.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر توجه أمس السبت، إلى العاصمة القطرية بدعوة رسمية من أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة، ويتوقع أن يزور بعدها دولة البحرين. لكن مصادر قالت ان زيارة مقتدى الصدر للبحرين لم تتأكد بعد وربما مشكوك بقبولها .

يشار إلى أن التيار الصدري أكد، أمس السبت، أن زعيمه مقتدى الصدر سيدعو قطر للضغط على أميركا لتنفيذ إنسحابها من العراق وفقا للاتفاقية الأمنية، كما سيبحث الأمور الإسلامية والعربية وأحداث البحرين مع المسؤولين القطريين.

ولاقت الأحداث التي تشهدها البحرين ردود أفعال كبيرة في العراق حيث اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في 16 من آذار الحالي، أن دخول القوات الخارجية إلى البحرين سيعقد الأوضاع بالمنطقة ويؤجج للعنف الطائفي، كما دعا إلى إتباع سبل التفاهم السلمي والامتناع عن استخدام القوة، كما طالب منظمة المؤتمر الإسلامي بتحمل مسؤولياتها والحفاظ على وحدة المسلمين.

وعلقت رئاسة مجلس النواب العراقي، الخميس قبل الماضي، جلسته الـ44 حتى الـ27 من آذار الماضي، تضامناً مع الاحتجاجات التي تشهدها البحرين.

وأعلن عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي وشخصيات سياسية، عن تشكيل لجنة شعبية عراقية لمساندة الشعب البحريني في تحقيق مطالبه "المشروعة"، وشهدت محافظات بغداد والنجف وكربلاء والديوانية وديالى تظاهرات شارك فيها المئات من المواطنين ورجال الدين للمطالبة بإخراج القوات السعودية والإماراتية من البحرين، مرددين شعارات تدين استهداف المتظاهرين العزل
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: