۳۳۹مشاهدات
نائب إیراني:
واضاف عضو لجنة الطاقة في مجلس الشوري الاسلامي، ان الوقود الاحفوري سينفد فضلا عن اثاره المدمرة للبيئة، وعلي هذا الاساس فان الدول مضطرة الي ترشيد برنامج توفير الطاقة لسد احتياجاتها نحو تأمين الوقود النظيف.
رمز الخبر: ۴۱۸
تأريخ النشر: 15 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: نفي رئيس تکتل نواب محافظة بوشهر في مجلس الشوري الاسلامي، مزاعم بعض الدول الغربية التي ادعت عدم حاجة ايران الي تخصيب اليورانيوم بعد تدشين محطة بوشهر النووية، وقال ان انتاج ايران للوقود الذي فرض الاستکبار العالمي حظرا عليه بدون اي مبرر، امر ضروري.
   
واضاف النائب غلام علي ميغلي نجاد في تصريح ادلي به لارنا ان ايران تسعي لبناء خمسة مفاعلات نووية في بوشهر ودارخوين فضلا عن تدشين المرحلة الاولي لمفاعل بوشهر النووي مما يلزم انتاج الوقود في داخل البلاد لتدشين هذه المفاعلات.

واکد علي الحق المشروع لاي بلد في الحصول علي الطاقة النظيفة وقال ان مساعي ايران في مجال النشاطات النووية السلمية تصب في هذا الاطار.

واضاف عضو لجنة الطاقة في مجلس الشوري الاسلامي، ان الوقود الاحفوري سينفد فضلا عن اثاره المدمرة للبيئة، وعلي هذا الاساس فان الدول مضطرة الي ترشيد برنامج توفير الطاقة لسد احتياجاتها نحو تأمين الوقود النظيف.

وصرح بان تدشين محطة بوشهر النووية، فتح صفحة جديدة من قدرات وطاقات ايران علي الصعيد الدولي.

واعلن النائب ميغلي نجاد عن اضافة الف ميغاواط من الطاقة الکهربائية الي الشبکة الکهربائية بعد تدشين محطة بوشهر النووية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار