۴۱۶مشاهدات
من جهتها، نددت منظمة العفو الدولية بالقمع الذي يمارسه النظام البحريني ضد شعبه وطالبته بالالغاء الفوري لاحكام الاعدام بحق المعتقلين، والسماح لممثلي المنظمات الدولية بالدخول في اراضيه.
رمز الخبر: ۴۱۵۴
تأريخ النشر: 08 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال المعارض البحريني عبد الرؤوف الشايب ، ان القوات البحرينية اعتقلت كافة افراد عائلته وهددتهم بالقتل، وذلك بعد ان احرقت منزله وعطلت العمل في مدرسة الجواهر النموذجية للعلوم القرآنية التابعة لزوجته.

واستمرارا لسياسة الهدم واحراق المساجد ومنازل الشعب، احرقت القوات البحرينية المدعومة بقوات الاحتلال السعودي منزل المعارض مهدي عياد في قرية بار بار قرب العاصمة المنامة.

واجبرت تلك القوات عائلة عياد على مغادرة المنزل دون حمل اي من الممتلكات او النقود معها.

الى ذلك نشرت قناة العالم صورا تظهر قيام بلطجيه تابعين للنظام البحريني باطلاق النيران من مسدسات حربية على مجموعة من الطالبات الجامعيات.

من جهتها، نددت منظمة العفو الدولية بالقمع الذي يمارسه النظام البحريني ضد شعبه وطالبته بالالغاء الفوري لاحكام الاعدام بحق المعتقلين، والسماح لممثلي المنظمات الدولية بالدخول في اراضيه.

كما انتقدت المنظمة التدخل السعودي في البحرين، مؤكدة انه لم يحترم حقوق الشعب البحريني وحقوق الانسان.

واليوم السبت، اعلن ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير في البحرين برنامجه الاسبوعي تحت عنوان "اسبوع يا للمسلمين"، ابتداءا من اليوم ولمدة اسبوع.

ويتضمن برنامج اليوم الاعداد لفضح الجلادين والمتآمرين على الشعب البحريني وتوثيق جرائمهم مع عرض اسمائهم وصورهم.

كما اصدر الائتلاف بيانا اكد فيه ان المهلة الممنوحة للاحتلال السعودي تنتهي يوم الخميس المقبل، مطالبا قوات الاحتلال بالكف عن جرائمها والتراجع عن احكام الاعدام قبل هذا اليوم.

واكد البيان اصرار الثوار على اطلاق سراح الاسيرات آيات القرمزي وزميلاتها قبل الخميس المقبل، مشددا على ان بقاء اسيرة واحدة قيد الاعتقال سيجر الثوار الى خوض مرحلة جديدة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: