۵۴۲مشاهدات
مضیفا أنه "ینبغی احترام جسد أی إنسان سواء کان مؤمنًا أم لا، مسلما أو غیر مسلم".وشدد على أن "الإسلام ضد هذا النوع من السلوک تماما"، أی ضد إلقاء جثة أی شخص فی البحر بعد موته.
رمز الخبر: ۴۱۳۲
تأريخ النشر: 05 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أدان الدکتور أحمد الطیب شیخ الأزهر ، ما تناقلته وسائل الإعلام - إن صحت - بإلقاء جثة أسامة بن لادن فی البحر بعد أن لقی حتفه على ید قوات من الکوماندوز الأمریکیة فی باکستان، مؤکدا أن هذا یتنافى مع کل القیم الدینیة و الأعراف الإنسانیة.

وأکد شیخ الأزهر عدم جواز التمثیل بجثث الأموات وفقا للشریعة الإسلامیة وأن إکرام المیت دفنه.وکان محمود عزب مستشار شیخ الأزهر قد أکد فی وقت سابق أنه "إذا کان صحیحا أن جثة" زعیم القاعدة ألقیت فی البحر فإن الإسلام ضد هذا تماما"، بحسب وکالة الأنباء الفرنسیة.وأشار عزب إلى أنه "للجثة احترام سواء کانت لشخص تم اغتیاله أو توفی وفاة طبیعیة"، مضیفا أنه "ینبغی احترام جسد أی إنسان سواء کان مؤمنًا أم لا، مسلما أو غیر مسلم".وشدد على أن "الإسلام ضد هذا النوع من السلوک تماما"، أی ضد إلقاء جثة أی شخص فی البحر بعد موته.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: