۶۴۸مشاهدات
ومن جهته أشاد ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق بالرئيس أوباما "لأمره بتنفيذ عملية قتل بن لادن"، لكنه حذر من أن "الاستكانة للشعور بالرضا عن هذه العملية قد يكون كارثة بسبب احتمال حدوث هجمات انتقامية ضد الولايات المتحدة".
رمز الخبر: ۴۱۲۰
تأريخ النشر: 03 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما مجددا بعملية قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على أيدي قوات أميركية خاصة، ودعا الأميركيين للوحدة في مواجهات التحديات التي ما زالت ماثلة أمامهم، في حين رحب مجلس الأمن الدولي بمقتل بن لادن.

وأثنى أوباما -في كلمة أمام مجموعة من النواب الديمقراطيين والجمهوريين في حفل غداء بالبيت الأبيض- على "الأبطال الذين نفذوا العملية العسكرية الخطيرة، ومسؤولي المخابرات وكافة الأجهزة المشاركة، كما أشكر زعماء الكونغرس من الحزبين، فهذا الشعور بالوحدة الذي شعرنا به في أحداث 11 سبتمبر/أيلول نشعر به اليوم مجددا بعد اغتيال بن لادن، ونشعر أننا أسرة أميركية واحدة".

ودعا أوباما الأميركيين إلى الوحدة "لمواجهة التحديات التي ما زالت تواجه بلادنا" بعد مقتل بن لادن.

ومن جهته أشاد ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق بالرئيس أوباما "لأمره بتنفيذ عملية قتل بن لادن"، لكنه حذر من أن "الاستكانة للشعور بالرضا عن هذه العملية قد يكون كارثة بسبب احتمال حدوث هجمات انتقامية ضد الولايات المتحدة".

وقال تشيني -في لقاء مع شبكة أي بي سي الإخبارية الأميركية- "لا شك أن الإدارة الأميركية تستحق التهنئة على نجاح هذه العملية التي تعد الهدف الأسمى لواشنطن".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: