۳۴۸مشاهدات
وردا على سؤال حول مدى تأثير هذا الاتفاق على المعادلات في المنطقة, قال النائب جلالي: بكل تأكيد سيقوي هذا الاتفاق تيار المقاومة في المنطقة, وسيهز اركان الكيان الصهيوني أكثر من السابق.
رمز الخبر: ۴۱۰۰
تأريخ النشر: 02 May 2011
اعتبر المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي النائب كاظم جلالي, أن الإتفاق الحاصل بين الفصيلين الفلسطينيين فتح وحماس زاد من قوة المقاومة وجعل الشعب الفلسطيني أقرب لنيل حقوقه.

وأشار جلالي في تصريح لمهر الى اتفاق المصالحة الاخير بين حماس وفتح واصفا الاتفاق بانه ظاهرة ايجابية جدا تشير الى انه كان هناك مغرضون قبل اليوم لم يكونوا يسمحوا بحصول تقارب بين الفصيلين الفلسطينيين فتح وحماس.

واعتبر ان هذا التحرك أوجد بارقة امل لدى جميع الفلسطينيين وجعل الشعب الفلسطيني أقرب على طريق إحقاق حقوقه المشروعة.

وعبر المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي عن أمله بأن يلتزم الفصيلين وباقي الفصائل الفلسطينية بالإتفاق ويكونون يدا واحدة الى جانب شعبهم في مواجهة الكيان الصهيوني حتى يتمكنوا من انتزاع حقوق شعبهم من براثن الصهاينة.

وردا على سؤال حول مدى تأثير هذا الاتفاق على المعادلات في المنطقة, قال النائب جلالي: بكل تأكيد سيقوي هذا الاتفاق تيار المقاومة في المنطقة, وسيهز اركان الكيان الصهيوني أكثر من السابق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: