۴۱۳مشاهدات
وقال ان التبادل التجاري بين ايران والعراق يجب ان يزداد. مضيفا ان العراق جاهز لاستقبال الشركات الحكومية والخاصة الايرانية لتنفيذ مشاريع في مجال الخدمات الفنية – الهندسية والاستثمارات وبناء الوحدات السكنية وتوليد الكهرباء والصناعة.
رمز الخبر: ۴۰۹۰
تأريخ النشر: 01 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال السفير الايراني لدى العراق حسن دانائي فر ان العراق اصبح لا يشكل تهديدا بالنسبة لايران، مضيفا ان التقارب الحاصل بين ايران والعراق لا يمكن مقارنته بالماضي . فقبل عقد من الزمن كنا نتوقع اي لحظة ان يتم مهاجمة ايران عبر حدودها الغربية، لكن هذا القلق قد تبدد الان وان التهديدات قد زالت من الحدود الغربية لايران.

واضاف دانائي فر في حوار اجرته معه وكالة الانباء الطلابية (ايسنا) ان اكثر رحلات الايرانيين الى الخارج تتم الى العراق، ففي العام الماضي سافر اكثر من مليون و 200 الف ايراني الى العراق لزيارة العتبات المقدسة وفي المقابل سافر اكثر من 600 الف عراقي الى ايران وهو رقم ملفت. لذلك فان العراق لا يشكل بعد الان تهديدا لايران كما اننا لا نشكل تهديدا للعراق وهذا انجاز كبير.

وقال السفير الايراني لدى بغداد ان العلاقات الاقتصادية بين طهران وبغداد مميزة للغاية. فمن كل ثلاثة دولارات صادرات غير نفطية ايرانية، يصدر دولار واحد منها الى العراق. ورغم ذلك فان هذا الحجم من التبادل التجاري لا يتناسب مع الطاقات المتوافرة لدى الجانبين.

وقال ان التبادل التجاري بين ايران والعراق يجب ان يزداد. مضيفا ان العراق جاهز لاستقبال الشركات الحكومية والخاصة الايرانية لتنفيذ مشاريع في مجال الخدمات الفنية – الهندسية والاستثمارات وبناء الوحدات السكنية وتوليد الكهرباء والصناعة.

واشار الى التواصل والترابط الثقافي والوشائج الثقافية المتينة بين شعبي البلدين وقال ان هذا التواصل الثقافي مع العراق لا يوجد مثيل له مع اي دولة اخرى. ان علاقات القربى بين الشعبين ورغم اختلاف اللغة ملفتة للغاية.

واكد السفير الايراني لدى العراق ان هجرة العراقيين الى ايران طوال الاعوام الثلاثين الماضية بسبب معارضتهم لنظام صدام ادت الى ان تكون هناك اكثر من 22 الف حالة زواج عراقيين من فتيات ايرانيات. مؤكدا ان سقوط صدام وفر ظروفا وفرصة جيدة للمزيد من التقارب بين ايران والعراق وشعبيهما.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: