۷۰۸مشاهدات
و من جانبه شرح السفير الإيراني " عبد الله سهرابي" آخر نتائج متابعاته حول معاهدة التعاون الثنائي الشاملة معتبراً‌ المعاهدة دعما رئيسياً لتنمية العلاقات الإقتصادية بين طهران والدوحة واصفاً المفاوضات واللقاءات بين مسؤولي ايران وقطر بالبناءه.
رمز الخبر: ۴۰۸۶
تأريخ النشر: 01 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد مساعد وزير الخارجية القطري "محمد بن عبد الله الرميحي " لدي استقباله سفير ايران في الدوحة، عزم بلاده لتنمية العلاقات مع طهران علي مختلف المستويات.

ویذکر أن " الرميحي " أعلن ذلك لدي استقباله سفير الجمهورية‌ الإسلامية الإيرانية في العاصمة الدوحة معرباً عن أمله بأن تشهد علاقات بلاده تطوراً‌ ملحوظاً مع بلدان منطقة آسيا الوسطي و الخليج الفارسي بالمستقبل القريب.

و أشاد المسؤول القطري بدعم ايران لبلاده في الملفات الأقتصادية الأقليمية بما فيها نقل البضائع من آسيا الوسطي إلي منطقة الخليج الفارسي مؤكداً أن علاقات بلاده ستشهد تطوراً بالغاً علي صعيد المستويات الإقتصادية والتجارية والطاقة.

و قد أشار مساعد وزير الخارجية القطري في هذا اللقاء إلي زيارته الأخيره إلي طهران وتوقيع معاهدات تعاون بين الجانبين معربا عن ارتياحه لهذه الزيارة.

و من جانبه شرح السفير الإيراني " عبد الله سهرابي" آخر نتائج متابعاته حول معاهدة التعاون الثنائي الشاملة معتبراً‌ المعاهدة دعما رئيسياً لتنمية العلاقات الإقتصادية بين طهران والدوحة واصفاً المفاوضات واللقاءات بين مسؤولي ايران وقطر بالبناءه.

و بيّن السفير مواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه الحركات الشعبية الداعيه الي العدالة والتغيير والإصلاح لصالح استتباب الأمن والإستقرار في المنطقة مفنداً الإتهامات التي يكيلها الأعداء علي ايران بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: