۸۷مشاهدات
كما اعتبر اجراءات الحظر بانها تهدف الى تقييد الامكانيات والطاقات الصانعة للقوة لدى الشعب الايراني وقال، اننا وكما عملنا في مجال الامن والدفاع قادرون على صون وتعزيز امكانياتنا الاقتصادية ايضا.
رمز الخبر: ۳۹۱۲۴
تأريخ النشر: 11 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني بان زمن "اضرب واهرب" قد ولى وان ايران سترد على اي عمل عدواني في اي مجال كان بقوة 10 اضعاف.

جاء ذلك في تصريح ادلى به شمخاني خلال اجتماعه اليوم الاثنين مع كبار مدراء صناعة السيارات والشركات الرئيسية لتصنيع قطع الغيار والاتحادات المهنية في هذه الصناعة، والذي تم فيه البحث حول الفرصة المستقبلية وسبل مواجهة التحديات الراهنة والقادمة في مجال صناعة السيارات في البلاد.

وفي مستهل حديثه عزّى شمخاني لمناسبة ايام العزاء باستشهاد الامام ابي عبدالله الحسين (ع)، واعتبر المبادئ العقيدية والثقافية والقيمية للشعب الايراني نابعة من رسالة عاشوراء وقيم مثل الشجاعة والتضحية والفتوة والعزيمة واضاف، ان هذا الشعب لن يطاطئ الراس ابدا امام الظلم والجور والاهانة وسيفرض الذل والهوان على الاعداء والمناوئين.

واكد مندوب قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي ضرورة متابعة استراتيجية تيئيس اميركا من نكث العهد وفرض الحظر اللاقانوني ضد الشعب الايراني وقال، انه على مجموعة الاجزاء السياسية والدفاعية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد العمل بما يتناسب مع هذه الاستراتيجية للارتقاء بقدراتها الفعلية والكامنة.

واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، ان زمن "اضرب واهرب" في الساحة العالمية قد ولى وسنرد بقوة 10 اضعاف على اي عمل عدواني ضد البلاد في اي مجال كان.

* الضربة الصاروخية الاخيرة رد على الاعمال الارهابية لزمرة ارهابية في كردستان العراق

وفي جانب اخر من تصريحه قال شمخاني بان الضربة الصاروخية الاخيرة التي جاءت ردا على الاعمال الارهابية التي قامت بها زمرة ارهابية لضربة الامن في ايران انطلاقا من اقليم كردستان العراق، تاتي في اطار الرد على اي تهديد لامن البلاد.

*قادرون على صون وتعزيز قدراتنا الاقتصادية

كما اعتبر اجراءات الحظر بانها تهدف الى تقييد الامكانيات والطاقات الصانعة للقوة لدى الشعب الايراني وقال، اننا وكما عملنا في مجال الامن والدفاع قادرون على صون وتعزيز امكانياتنا الاقتصادية ايضا.

واشار الى ان صناعة السيارات الايرانية جاءت ضمن الحلقة الاولى لاجراءت الحظر الاميركية الظالمة نظرا لاهميتها وتاثيرها في مجال توفير فرص العمل والصادرات واضاف، ان العدو الى جانب حربه الاقتصادية يسعى لضرب الرضى العام وتغيير الادراك الاجتماعي في البلاد لذا فان صناعة السيارات تعد احد الخطوط الامامية لمواجهة هذه الحرب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: