۳۳۹مشاهدات
وقالت الشبكة التي تتخذ من القاهرة مقرا لها "ان حرية التعبير وحرية المعتقد باتت من المحرمات التي لا تعترف بها الحكومة السعودية حيث بات اضطهاد الشيعة ممارسة التمييز ضدهم نهج ثابت داخل المملكة".
رمز الخبر: ۳۹۱
تأريخ النشر: 15 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم الخميس استمرار اعتقال السلطات السعودية أحد أبرز رجال الدين الشيعة في المدينة المنورة الشيخ كاظم العمري المحتجز منذ عشرة ايام.

كما أدانت الشبكة اقتحام سلطات الأمن منزل ومزرعة والده الشيخ محمد علي العمري وتمزيق اللوحات واللافتات الخاصة الدينية في مسجد ومكتب العمري الواقعان ضمن محيط المزرعة نفسها.

وكانت قوة من عناصر الامن اقتحمت المزرعة في الثاني من أغسطس الجاري وقاموا بتحطيم الأبواب وتمزيق اللوحات التي كانت تحتوي علي شعارات دينية ومصادرة بعضها واعتقلت في الوقت نفسه الشيخ العمري الابن.

وكانت مصادر مقربة من العمري الذي اكمل الخميس يومه العاشر محتجزا توقعت الافراج عنه السبت او الاحد الماضي غير ان ذلك لم يجري لاسباب غير معروفة.
 
وقالت الشبكة التي تتخذ من القاهرة مقرا لها "ان حرية التعبير وحرية المعتقد باتت من المحرمات التي لا تعترف بها الحكومة السعودية حيث بات اضطهاد الشيعة ممارسة التمييز ضدهم نهج ثابت داخل المملكة".

وأضاف بيان لمنظمة التي حصلت شبكة راصد على نسخة منه ان التمييز الممنهج بات ممارسة ثابتة بحق النشطاء والقيادات الشيعية ويتضمن إغلاق مساجدهم وحرمانهم من ممارسة شعائرهم الدينية.

كما تناول البيان اعتقال النشطاء والمدافعين عن حقوق الشيعة وذكر من بينهم المدون والناشط منير الجصاص.

وأعربت الشبكة العربية عن انزعاجها "الشديد" من قيام وزير الداخلية السعودي باستخدام سلطاته ونفوذه لفرض مناخ من التشدد لاسيما ضد الشيعة والنشطاء بزعم حماية الإسلام وفقا للبيان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: