۹۷مشاهدات
وقد صدر الحكم بالاعدام للمتهم رامين حسين بناهي حيث تم تاكيده في المحكمة العليا، ومن ثم نفذ حكم الاعدام بحق المدانين الثلاثة زانيار مرادي ولقمان مرادي ورامين حسين باهي فجر يوم السبت.
رمز الخبر: ۳۹۰۹۹
تأريخ النشر: 09 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: نشرت النيابة العامة في طهران تفاصيل عن العناصر الارهابیة الثلاثة المعادین للثورة الذين نفذ حكم الاعدام بحقهم فجر اليوم السبت.

والعناصر الثلاثة هم لقمان مرادي وزانيار مرادي ورامين حسين بناهي، وكانوا اعضاء في زمرة "كوملة" الارهابية.

ومن سوابق العنصرين لقمان مرادي وزانيار مرادي المشاركة في عملية ارهابية ادت الى استشهاد 3 افراد من ضمنهم نجل امام جمعة مدينة مريوان.

وكان هذان العنصران قد اعتقلا قبل اعوام لفترات معینة بتهمة المساس بالامن القومي ومن ضمن ذلك اعتقال لقمان مرادي مرتين قبل 10 و 11 عاما وكذلك زانيار مرادي الذي كان قد حكم عليه بالسجن 3 اعوام.

وقد اعترف زانيار مرادي بالتهم الموجهة اليه امام محقق النيابة في مدينة سنندج وقال بانه قام باعماله الاجرامية باقتراح من فرد يدعى "هلباج" عراقي الجنسية ازاء الحصول على مبلغ قدره 20 مليون تومان والايفاد الى دولة اوروبية.

واضاف بان لقمان مرادي رافقه في عملية الاغتيال وتوجه الى العراق اثر اغتيال الافراد الثلاثة.

بدوره اكد لقمان مرادي اقوال زانيار وانه وافق على المشاركة في عملية الاغتيال ازاء مبلغ من المال وقام باقتناء بندقية كلاشينكوف من العراق ومن ثم راقب طريق سير امام الجمعة من المسجد الى المنزل عدة مرات ومن ثم نفذ عملية الاغتيال حيث استشهد على اثر ذلك 3 افراد من ضمنهم امام الجمعة يوم 5 يوليو / تموز عام 2009.

وشملت الاتهامات الموجهة لزانيار مرادي؛ الحرابة والمشاركة في 3 عمليات قتل عمد والمشاركة في نقل وحيازة الاسلحة الحربية كما شملت التهم الموجهة للقمان مرادي؛ المساس بالامن القومي و 3 عمليات قتل عمد والعبور غير الشرعي من الحدود والمشاركة في نقل وحيازة الاسلحة الحربية.

ومن ثم طلب رئيس عدلية محافظة كردستان احالة الملف الى نيابة طهران حيث حظي ذلك بموافقة المحكمة العليا في البلاد وتم رفع لائحة الاتهام الصادرة عن نيابة طهران العامة والثورية الى محكمة الثورة الاسلامية التي قضت بالحكم على المتهمين بتهمة الحرابة وتم تاييده من قبل المحكمة العليا في البلاد.

اما المتهم الاخر وهو رامين حسين بناهي العضو في زمرة "كوملة" فقد كان قد دخل البلاد بمعية خلية عسكرية للقيام بعمليات تخريب قبل اكثر من عام وفقا لتقرير جهاز استخبارات الحرس الثوري في محافظة كردستان، فانه وبعد ان شك بهم رجال الامن في نقطة تفتيش عند بوابة مدينة سنندج قام هذا العنصر والافراد الذي معه بالقاء قنابل يدوية واطلاق النار نحو رجال الامن حيث انتهى الاشتباك الى مصرع 3 من عناصر الخلية واصابة رامين حسين بناهي.

ووجه مفتش نيابة سنندج لرامين حسين بناهي اتهامات الحرابة والعضوية في زمر معادية للبلاد ونقل وحيازة معدات حربية وقد اقر بانه دخل الى البلاد مسلحا للقيام بعمليات ارهابية كما اقر باطلاق 30 اطلاقة (مخزن عتاد بندقية) نحو القوات الامنية، وقال بانه دخل منطقة دهكلان لتنفيذ مهمة للزمرة.

وقد صدر الحكم بالاعدام للمتهم رامين حسين بناهي حيث تم تاكيده في المحكمة العليا، ومن ثم نفذ حكم الاعدام بحق المدانين الثلاثة زانيار مرادي ولقمان مرادي ورامين حسين باهي فجر يوم السبت.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: