۱۰۳مشاهدات
واشار جلالي الى العلاقات الطيبة بين ايران وبلجيكا، لافتا الى ان العلاقات البرلمانية بين البلدين في مستوى جيد وان زيارة رئيس البرلمان البلجيكي الى ايران العام الماضي خير دليل على ذلك.
رمز الخبر: ۳۹۰۶۵
تأريخ النشر: 05 September 2018

شبکة تابناک الاخبارية: انتقد رئيس مجموعة العلاقات البرلمانية الايرانية مع البرلمان الاوروبي "كاظم جلالي" لامبالاة المنظمات الدولية للازمة اليمنية، موضحا ان حل ازمة اليمن يبدأ بوقف الجرائم التي ترتكبها السعودية في هذا البلد.

جاء ذلك خلال لقاء النائب كاظم جلالي الذي يزور بلجيكا على رأس وفد برلماني ايراني، اليوم الاربعاء رئيس لجنة العلاقات الخارجية ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية الاوروبية "وندرمالن".

واشار جلالي الى العلاقات الطيبة بين ايران وبلجيكا، لافتا الى ان العلاقات البرلمانية بين البلدين في مستوى جيد وان زيارة رئيس البرلمان البلجيكي الى ايران العام الماضي خير دليل على ذلك.

وتطرق نائب رئيس اتحاد البرلمانات العالمي الى مواقف بلجيكا حيال الاتفاق النووي، وقال: ان المواقف السياسية التي اتخذتها بلجيكا في تأييد الاتفاق النووي كانت ايجابية، لكن الظروف الراهنة تتطلب اتخاذ اجراءات ملموسة وعملية لدعم الاتفاق النووي.

واعتبر جلالي الاتفاق النووي انجازا كبيرا للاتحاد الاوروبي وفرصة لايجاد توجه تعددي في المعادلات الدولية يكون لاوروبا دور جاد فيها.

واكد ان ايران نفذت جميع تعهداتها في الاتفاق النووي وهو ما اكدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 12 تقرير اصدرته بهذا الشأن.

واعتبر جلالي انسحاب اميركا من الاتفاق النووي وتقييد مصالح ايران في هذه المعاهدة الدولية يتطلب اجراءات عملية من قبل اوروبا في اطار تنفيذ تعهداتها في الاتفاق النووي.

ولفت الى تأكيد قائد الثورة بان اميركا تنقض العهود ولا تلتزم بتعهداتها الدولية، وان انسحابها من الاتفاق النووي يؤيد هذا الموضوع.

واشار الى ان الرأي العام الايراني يتوقع ان تقوم اوروبا باجراءات عملية لصون الاتفاق الاتفاق النووي.

من جانب آخر انتقد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية مع البرلمان الاوروبي "كاظم جلالي" عدم اكتراث المنظمات الدولية بالازمة اليمنية، حيث تحدث في هذا البلد افجع المآسي الانسانية وارتكاب الجرائم ضد البشرية والنساء والاطفال.

وطالب جلالي بوقف العمليات العسكرية التي تنفذها السعودية والامارات في اليمن بشكل فوري ومن ثم البدء بالحوار لحل الازمة اليمنية.

واعرب عن امله في مواصلة المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واوروبا حول اليمن للتوصل الى نتائج مطلوبة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: