۱۳۹مشاهدات
واكد وجود سبل مهمة لمواجهة الحظر الامیركي واضاف، انه لو اغلقوا الاسواق الدولیة امام ایران فانه ینبغی الاستفادة من طاقات الاسواق الداخلیة وقدرات الشعب.
رمز الخبر: ۳۹۰۲۴
تأريخ النشر: 29 August 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر امین مجمع تشخیص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي بان ثمة سبل مهمة لمواجهة الحظر والحرب الاقتصادیة التي تشنها امیركا وسائر الاعداء ضد الجمهوریة الاسلامیة، مؤكدا الحاجة الى نهضة وطنية جديدة للتصدي للغطرسة والضغوط الاقتصادية الاميركية.

وفي تصریح ادلى به يوم امس الاثنين خلال المراسم الختامية لمهرجان النتاجات الوطنية لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون في مراكز المحافظات والتي اقيمت في محافظة جهار محال وبختياري (غرب) قال رضائي، ان الظروف الراهنة فی البلاد بحاجة الى نهضة وعزیمة وطنیة جديدة ضد الغطرسة والضغوط الاقتصادیة الامیركیة وهي لیست المرة الاولى التي یواجه فیها الشعب الایراني غطرسة الامیركیین.

واضاف رضائي، ان اجراءات الحظر الجديدة التي فرضها ترامب هي الموجة الثالثة من التآمر الاميركي على شعبنا، وكان اولها عمليات الاغتيال واثارة الفوضى في بداية انتصار الثورة الاسلامية ومن ثم الهجوم على 5 محافظات في البلاد خلال سنوات الدفاع المقدس الثماني.

واشار الى الاستنتاجات الخاطئة للمسؤولين الاميركيين تجاه الشعب الايراني والثورة الاسلامية واضاف، انهم يتصورون بانهم يمكنهم دحرنا عبر الاقتصاد، وهم يضغطون على نقطة ضعفنا وهي اقتصادنا الراهن.

واشار الى ان الاعداء بداوا بالحصار الاقتصادي لتجارتنا ويريدون ايصال الضغوط الى الذروة ومنع التعاملات المالية وبيع النفط لكنهم واهمون بتصورهم انهم قادرون على اركاع الشعب الايراني.

وقال، انني وبناء على معلومات دقیقة اعلن بان انجازات البلاد الاقتصادیة ان لم تكن اكثر من القضایا الدفاعیة فانها لیست اقل منها.

واكد وجود سبل مهمة لمواجهة الحظر الامیركي واضاف، انه لو اغلقوا الاسواق الدولیة امام ایران فانه ینبغی الاستفادة من طاقات الاسواق الداخلیة وقدرات الشعب.

واضاف، ان ایران مجاورة لـ 15 دولة ولیس بامكان اي دولة تقیید تجارة ایران الاقلیمیة، وهنالك الكثير من المؤسسات والمصارف في اوروبا وسائر الدول لا يمكن فرض الحظر عليها، وان السيولة النقدية الوفيرة في ايران يمكن في ظل الامل بالاقتصاد والانتاج توجيهها نحو سبل صحيحة وتحقيق الازدهار لاقتصادنا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: