۲۶۴مشاهدات
وتابع الرئيس روحاني، اننا على علم بمعاناة الشعب وان كل جهودنا منصبة على اتخاذ خطى ايجابية وماضية قدما الى الامام ولا نشك مطلقا في انتصار الشعب الايراني في النهاية.
رمز الخبر: ۳۸۹۸۹
تأريخ النشر: 26 August 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني حل مشاكل المجتمع والتصدي لمؤامرات الاجانب مسؤولية الجميع، مؤكدا بان الشعب الايراني سيتجاوز المشاكل الراهنة بوحدته.

جاء ذلك خلال زيارة الرئيس روحاني واعضاء الحكومة لمرقد الامام الخميني الراحل (رض) جنوب العاصمة طهران لتجديد العهد والميثاق مع اهدافه السامية.

واكد رئيس الجمهورية ضرورة القاء الضوء على نهج الامام وسيرته في ظروف البلاد والمنطقة والعالم وقال، ان الامام الراحل علّم الجميع طريق ومسار الامل وكان كل وجوده وكلامه مفعما بالامل بالمستقبل ولو لم تكن هذه الروح الزاخرة بالامل لما كان بامكانه المضي بهذه النهضة العظيمة الى الامام بانصاره القلائل.

واضاف، انه من جانب اخر فان الامام كان مؤمنا ومعتقدا بقدرات الشعب الايراني العظيم، اذ انه وفي كل المشاكل والصعاب كان يعتمد على الشعب بعد طلب العون والتوكل على الباري تعالى.

وتابع الرئيس روحاني قائلا، اليوم هو احد الايام الصعبة والشاقة لايران امام مؤامرة الاعداء، فمثلما كان اعتماد الامام على الشعب فان اعتماد خلفه الصالح اي سماحة قائد الثورة الاسلامية هو على الشعب ايضا.

واكد ضرورة ان يتحمل الجميع المسؤولية واضاف، ان من الخطا الفادح ترك الحكومة لوحدها.

واكد بان "من مسؤوليتنا جميعا العمل على معالجة مشاكل المجتمع والتصدي لمؤامرات الاجانب" واضاف، لاشك اننا سنتجاوز المشاكل جيدا بوحدتنا، وان ما اتوقعه من المسؤولين هو تبيين الجهود المبذولة خلال العام الاخير.

وتابع الرئيس روحاني، اننا على علم بمعاناة الشعب وان كل جهودنا منصبة على اتخاذ خطى ايجابية وماضية قدما الى الامام ولا نشك مطلقا في انتصار الشعب الايراني في النهاية.

وقال الرئيس روحاني، اننا بوحدتنا وثباتنا تمكنا من احباط محاولات اللوبيات الصهيونية في مجلسي الشيوخ والنواب الاميركيين، وقد تمكنا ايضا من احباط مؤامرات اميركا في اجتماع مجلس الامن الدولي.

واضاف الرئيس الايراني، لقد تمكنا من دحض اتهاماتهم ضد ايران لدى الراي العام العالمي وان نحبط مخططاتهم في قلب الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وان الشعب الايراني تمكن من العبور شامخا من جميع المشاكل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: