۲۸۶مشاهدات
ولفت الى ان "استخدام التضحيات بصراعات سياسية من اجل هذه الجهة او تلك امر مرفوض"، مبينا "اننا نريد ان نحافظ على الحشد بدعمه واسناده".
رمز الخبر: ۳۸۹۷۷
تأريخ النشر: 25 August 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أصدر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قرارا بإلغاء أمر "الحشد الشعبي" بانسحاب قواته من المدن وفك ارتباطه بالعتبات الدينية والأحزاب.

شدد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الجمعة، على اهمية عدم تسييس الحشد الشعبي، مشيرا الى ان اخراج الحشد من المدن يجب ان لا يخضع لضغط سياسي.

وقال مكتب العبادي في بيان صدر عقب زيارته، اليوم، هيئة الحشد الشعبي واجتماعه بمسؤولي الالوية والمديريات في الهيئة، إن العبادي "حيا ارواح الشهداء وعوائلهم والجرحى والمقاتلين الابطال الذين حققوا الانتصارات ودافعوا عن المواطنين"، مبينا ان "الحشد انطلاقة جديدة فيها امل للناس من خلال تطوعهم بفتوى سماحة السيد علي السيستاني وبذلهم ارواحهم من اجل بلدهم".

واضاف أن "قصص التضحية التي قدمها ابطال الحشد والقوات الامنية يجب ان تدوّن"، موضحا "اننا في كل المؤتمرات الدولية وفي كل مكان نقول ان الحشد مؤسسة تتبع الدولة والقائد العام للقوات المسلحة ووقفنا بوجه كل من اراد تشويه صورته".

وبيّن ان "اخراج الحشد من مدن هائلة لا يجب ان يخضع لضغط سياسي فعصابات داعش طردناها وهزمناها ولكن لديهم خلايا وفكر ايديلوجي يجب ان نستمر بمحاربته"، لافتا الى أن "اخلاء الساحة بشكل مفاجىء فانه سيعطي فرصة للجماعات الارهابية للاعتداء على المواطنين".

واكد العبادي على ان "الدستور والقوانين تمنع الخلط بين العمل الامني والعسكري والاستخباري مع السياسي"، مشددا على "رفض ان تكون الاحزاب السياسية داخل الحشد".

ولفت الى ان "استخدام التضحيات بصراعات سياسية من اجل هذه الجهة او تلك امر مرفوض"، مبينا "اننا نريد ان نحافظ على الحشد بدعمه واسناده".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: