۶۶۶مشاهدات
واعتبر السفير الايراني في الامم المتحدة نقل السفارة الاميركية الى القدس انتهاكا للقوانين الدولية وقرارات مجلس الامن الدولي وقال، ان هذه الخطوة تعد مثالا صارخا لدعم اميركا للكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۳۸۸۷۰
تأريخ النشر: 25 July 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر سفير ومساعد رئيس البعثة الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة اسحاق آل حبيب، اقرار الكنيست الصهيوني مشروع يهودية الكيان تطورا خطيرا جدا، وخطوة لقوننة التمييز العنصري، داعيا المجتمع العالمي لارغام هذا الكيان على الغاء ذلك.

جاء ذلك في تصريح ادلى به آل حبيب خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة الذي عقد الثلاثاء حول الشرق الاوسط وفلسطين.

واعتبر احتلال فلسطين بانه السبب الاساس لازمة الشرق الاوسط واضاف، انه خلال العقود السبعة الماضية وفي ضوء اطمئنان الكيان الصهيوني للدعم اللامحدود من اميركا وعدم تحرك مجلس الامن الدولي فقد واصل ممارساته الاحتلالية واعماله الوحشية وسياساته التوسعية.

واشار آل حبيب الى استشهاد اكثر من 140 فلسطينيا من المشاركين في مسيرات العودة السلمية خلال الاشهر الاخيرة على يد قوات الكيان الصهيوني وجرح اكثر من 17 الفا اخرين من ضمنهم اكثر من 1300 سيدة وفتاة و 3100 طفل، واضاف، مازال هذا الحجم من الوحشية الواسعة والممنهجة لم يرض وزير التعليم في الكيان الصهيوني حيث طلب اخيرا قصف الاطفال الفلسطينيين في غزة بالقنابل.

واضاف مساعد ممثلية ايران في الامم المتحدة، ان استمرار قصف البنية التحتية المدنية في غزة وتشديد الحصار على هذه المنطقة، قد زادا من تدهور الاوضاع الانسانية حيث ينبغي العمل على انهاء ذلك.

وتابع آل حبيب، ان مواصلة بناء المستوطنات اللاشرعية في الضفة الغربية والعزم على هدم قرية الخان الاحمر والاتيان باليهود بدلا عن السكان الاصليين الفلسطينيين، يعد مثالا اخر للسياسات التوسعية لهذا الكيان.

واعتبر السفير الايراني اقرار الكنيست الصهيوني قانون يهودية الكيان تطورا خطيرا جدا وقال، ان هذا الاجراء ياتي في سياق قوننة التمييز العنصري لذا ينبغي على المجتمع العالمي ادانة هذه الخطوة بشدة وارغام الكيان الصهيوني على الغائه.

واعتبر السفير الايراني في الامم المتحدة نقل السفارة الاميركية الى القدس انتهاكا للقوانين الدولية وقرارات مجلس الامن الدولي وقال، ان هذه الخطوة تعد مثالا صارخا لدعم اميركا للكيان الصهيوني.

واضاف آل حبيب، ان الهدف من هذه الخطوة هو حرمان الفلسطينيين من حقوقهم المشروعة ومنها الحق الذاتي في تقرير المصير والعودة الى الارض الام واقامة الدولة المستقلة في فلسطين وعاصمتها القدس الشريف لذا يتوجب على المجتمع العالمي العمل بمسؤوليته الكاملة في معارضة هذا المشروع.

ورفض اتهامات الكيان الصهيوني والسعودية ضد ايران وقال، ما يدعو للاسف ان السعودية اليوم بوقوفها الى جانب "اسرائيل" توجه اتهامات لا اساس لها لايران، وبطبيعة الحال فان للصهاينة والسعوديين مصالح مشتركة حيث يسعون من وراء هذه الاجراءات حرف انظار الراي العام عن جرائمهم في اليمن وفلسطين ومن ضمنها ضد الاطفال والنساء في حين انه ينبغي عليهم تحمل مسؤولية جرائمهم هذه.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: