۶۱۳مشاهدات
قائد ايراني:
واكد العميد ساماني إن أمن إيران من بين البلدان غير الآمنة في المنطقة ناتج عن يقظة القوات المسلحة، مضيفا: ان القوات المسلحة تدافع عن المصالح الوطنية في اي منطقة بالعالم اذا اقتضى الامر.
رمز الخبر: ۳۸۷۶۱
تأريخ النشر: 10 July 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد مساعد قائد القوة البرية للجيش الايراني العميد "علي ساماني" ان الشعب الايراني يدعم نظام الجمهورية الاسلامية ولن يتخلى عن اهداف الثورة الاسلامية، قائلا : "ان القوات المسلحة تدافع عن المصالح الوطنية في اي منطقة بالعالم اذا اقتضى الامر".

واوضح العميد ساماني في مراسم تكريم الشهداء بمدينة فارسان بمحافظة جهارمحال وبختياري (وسط ايران)، ان كل نظام يستند الى ركائز واركان، وقال: ان نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يستند الى ثلاثة اركان صلبة اولها وأهمها ولاية الفقيه والقيادة.

واشار مساعد قائد القوة البرية للجيش الايراني انه منذ عام بدء انتفاضة الشعب الايراني بقيادة الامام الخميني عام 1963، استطاعت التدابير والاجراءات التي اتخذها الولي الفقيه من تعريف الشعب الايراني بفخر الى العالم، وان يقود الشعب الايراني الواعي نحو الطريق الصائب.

واضاف: ان انتصار الشعب الايراني في ذورة اختناق نظام بهلوي البائد، وتثبيت الثورة بالرغم من جميع المؤامرات الداخلية والخارجية وقيادة الدفاع في الحرب المفروضة بالرغم من جميع اجراءات الحظر، تبين دور قائد الثورة الاسلامية.

واضاف العميد ساماني: ان كل يوم يمر من عمر الثورة الاسلامية تتزايد وتتعقد مؤامرات الاعداء.

واشار الى ان الشعب يشكل الركن الثاني للنظام الاسلامي، موضحا ان انتصار الثورة الاسلامية واحباط مؤامرات الاعداء تحقق بفضل تواجد الشعب في الساحة وتقديمه التضحيات.

واعتبر ان هدف الاعداء في الوقت الحاضر هو ايجاد شرخ بين الشعب والنظام، مضيفا: لهذا السبب فان قائد الثورة يؤكد دوما على تواجد ودور الشعب وتحليه باليقظة والحذر.

واضاف مساعد قائد القوة البرية للجيش الايراني: ان هدف الاعداء في الوقت الراهن من ممارسة الضغوط الاقتصادية واجراءات الحظر الجائرة على ايران، بث اليأس في نفوس الشعب واساءة الظن بالنظام الاسلامي.

واعتبر ان هدف الاعداء اوهام باطلة، مضيفا: ان الشعب دعم النظام الاسلامي، ولن يتخلى مطلقا عن اهداف الثورة الاسلامية.

واشار العميد ساماني الى ان القوت المسلحة تعد الركن الثالث لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: ان القوات المسلحة نجحت في اختبارات صعبة، واذا كان العدو لايستخدم الخيار العسكري ضد ايران، فان ذلك يعود الى جاهزية القوة المسلحة بقيادة القائد المحنك والواعي.

واضاف مساعد قائد القوة البرية للجيش الايراني: ان الاعداء يدركون ان استخدام الخيار العسكري تحيطه ظروف صعبة ويكلفهم ثمنا باهضا.

واكد العميد ساماني إن أمن إيران من بين البلدان غير الآمنة في المنطقة ناتج عن يقظة القوات المسلحة، مضيفا: ان القوات المسلحة تدافع عن المصالح الوطنية في اي منطقة بالعالم اذا اقتضى الامر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: