۴۵۹مشاهدات
وعقب اجتماع مع أمانو، يوم امس الأربعاء في العاصمة النمساوية فيينا، قال روحاني إن أنشطة إيران النووية كانت دوما لأغراض سلمية، لكن إيران هي التي ستحدد مستوى تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
رمز الخبر: ۳۸۷۳۸
تأريخ النشر: 05 July 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان انشطة ايران النووية كانت دوما وستبقى للاغراض سلمية، مضيفا ان استمرار ونجاح الاتفاق النووي يعتمد على الالتزام المتبادل بالعهود.

وعقب اجتماع مع أمانو، يوم امس الأربعاء في العاصمة النمساوية فيينا، قال روحاني إن أنشطة إيران النووية كانت دوما لأغراض سلمية، لكن إيران هي التي ستحدد مستوى تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وألقى الرئيس روحاني باللوم على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الوضع الجديد. وأضاف: "مسؤولية التغير في مستوى تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقع على عاتق من أوجدوا هذا الوضع الجديد".

وتابع قائلا: "إيران ستتخذ قرارات جديدة إذا لم تستمر في الاستفادة من الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة".

واضاف روحاني انه من غير المنطقي التزام طهران بجميع تعداتها من طرف واحد في الوقت الذي ينتهك فيه الطرف الاخر تعهداته.

من جهته اكد امانو ان منظمة الطاقة الذرية اكدت مرارا وتكرارا بأن طهران التزمت بشكل كامل في الاتفاق النووي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: