۳۸۵مشاهدات
وصرح صالحي بان برنامج ايران حول انتاج الطاقة الكهروذرية يتمثل بانتاج 8 الاف ميغاواط على الامد المتوسط و 20 الف ميغاواط على الامد البعيد.
رمز الخبر: ۳۸۵۱۴
تأريخ النشر: 07 June 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بانه سيتم في غضون شهر إكمال مركز انتاج اجهزة الطرد المركزي في نطنز (وسط ايران)، مؤكدا بان ايران لم تقم باي اجراء يناقض الاتفاق النووي.

وفي حوار مع التلفزيون الايراني مساء الأربعاء اشار صالحي الى تدشين صالة منذ 4 اعوام يتم فيها انجاز الاختبارات لمختلف الاجهزة ومنها "الدوار" في سرعات مختلفة واجهزة اخرى تستخدم في جهاز الطرد المركزي، موضحا بان هنالك صالة اخرى اكبر من هذه سيتم تدشينها في غضون اسابيع ولها استيعاب اجراء الفحص الكامل لـ 60 جهازا للطرد المركزي.

واوضح بان الصالة الراهنة لانتاج اجهزة الطرد المركز تسع لاجهزة IR2m و IR4 و IR6 الا ان سقفها غير مناسب لـ IR8 واضاف، انه بامكاننا ان تكون لنا بامتدادها صالة اخرى تكون مناسبة لـ IR8 وحتى للاجيال القادمة ومن ضمنها IR80 .

وصرح بان الاجراءات التمهيدية لانتاج جهاز الطرد المركزي IR8 جارية في الوقت الحاضر ويستغرق الامر سنوات لتصل الى مرحلة اجهزة الطرد المركزي الموجودة لدينا في الوقت الحاضر لكننا يمكننا انجاز التصاميم والانشطة كي لا نتخلف زمنيا.

وقال صالحي، اننا لا يمكننا الان انتاج اجهزة الطرد المركزي حسبما نشاء اذ هنالك قيود في الاتفاق النووي الا ان سماحة القائد اكد على توفير التمهيدات اللازمة ليكون بامكاننا في حال الضرورة البدء سريعا بانتاج هذه الاجهزة بحيث نصل الى طاقة 190 الف سو (وحدة فصل) خلال فترة زمنية قصيرة.

واوضح بان هذه الصالة تسع نحو 60 جهازا في اليوم ولو اردنا انتاج 60 من اجهزة الطرد المركزي IR6 فذلك يعني 60 في 10 سو اي 600 سو يوميا ، او 18 الف سو شهريا وبالتالي 180 الف سو في غضون 10 اشهر اي ان الصاات التي تم تدشينها قادرة على انتاج 190 الف سو في غضون 10 اشهر.

واضاف، الا ان هذا الامر لا يعني بداية إنتاج أجهزة الطرد المركزي المتقدمة للاستخدام الصناعي في هذا المكان، بل نقوم بانتاج اجهزة طرد مركزي جديدة في المستوى الذي يسمح به الاتفاق النووي لانشطتنا في مجال البحث والتطوير حيث نعمل الان على اجهزة IR8 و IR6 .

وصرح رئيس منظمة الطاقة الذرية: انه بعد الاتفاق النووي، تمكنا من إضافة 400 طن إلى موادنا الخام السابقة ولو اردنا انتاج 190 الف سو فاننا بحاجة الى 300 طن من اليورانيوم سنويا كمواد خام .

وتابع: نحن نعمل وبشكل جاد على عمليات التنقيب واستخراج اليورانيوم، بحيث يكون بالامكان في السنوات الخمس أو الست المقبلة الوصول الى 300 طن من المواد الخام.

واشار رئیس منظمة الطاقة الذریة الى ان هنالك وحدتين اخريين في محطة بوشهر قيد الانشاء وفي حال تدشينهما الى جانب محطة بوشهر الرئيسية العاملة الان فانها بحاجة الى نحو 600 الف سو لانتاج الوقود اللازم لها حيث ان كلا منها بحاجة الى 190 الف سو وهو الامر الذی جعلنا نتخذ الاجراءات اللازمة فی هذا الصدد.

وصرح باننا لا يمكننا ان ننفق 5 مليارات دولار لبناء كل محطة نووية ومن ثم نكون في حاجة الى الاخرين ليزودوننا بالوقود ان شاءوا او يمتنعوا عن ذلك لذا علينا الاعتماد على انفسنا في هذا المجال.

وقال إن حوالی 5 الاف جهاز طرد مركزی IR8 كافیة لملیون سو. بالطبع، للإنتاج الضخم لأی نوع من أجهزة الطرد المركزی، هناك حاجة إلى الوقت والاختبار لمدة 8 إلى 10 سنوات.

وصرح صالحي بان برنامج ايران حول انتاج الطاقة الكهروذرية يتمثل بانتاج 8 الاف ميغاواط على الامد المتوسط و 20 الف ميغاواط على الامد البعيد.

وبخصوص الوحدتین الثانیة والثالثة لمحطة بوشهر، قال صالحي : إذا فشل الاتفاق النووي، فإننا لن نواجه مشكلة في بناء هذه المحطات .

ورفض صالحي، المزاعم القائلة حول انفاق مئات الملیارات من الدولارات على الصناعة النوویة، وقال إنه على مدى الثلاثین سنة الماضیة ، فإن جمیع الأموال التي رصدت بلغت حوالي 6.5 ملیار دولار، حيث تم انفاق ملیار ونصف ملیار دولار منها على بناء محطة بوشهر. هذه المحطة تبلغ قیمتها حالیا 5 ملیارات دولار.

واوضح بان ما تم انفاقه على بناء منشات نطنز وفردو واصفهان وغيرها بلغ 5 مليارات دولار خلال الاعوام الثلاثين الماضية.

وبخصوص امن المنشآت النوویة قال صالحي: لقد اتخذنا كافة التدابیر الأمنیة في جمیع قطاعات الصناعة النوویة للتعامل مع الأعمال العدائیة، بما فی ذلك فیروسات الكمبیوتر ومنها استاكس نت حيث ارادوا اطفاء صناعتنا النووية لكنهم فشلوا في ذلك حيث تصدى لهم خبراؤنا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: