۴۴۰مشاهدات
إننا في حركة عصائب أهل الحق نعتبر هذا القرار الأمريكي بحقنا هو وسام شرف طالما توقعناه بعد تأريخ حافل من الجهاد والمقاومة ضد الإحتلال الأمريكي ومصالحه ومشاريعه السياسية الفاسدة.
رمز الخبر: ۳۸۴۸۳
تأريخ النشر: 02 June 2018

شبکة تابناک الاخبارية: ادانت حركة عصائب أهل الحق في العراق، تبني الكونغرس الأميركي قراراً باعتبارها (منظمة إرهابية) واعتبرته تدخلا سافرا في الشأن العراقي، داعية وزارة الخارجية الى اتخاذ اجراءتها بحق السفارة الامريكية في بغداد.

وجاء في بيان اصدرته الحركة: "أن هذا القرار يُعتبر تدخلاً خارجياً أجنبياً سافراً في الشأن العراقي وأن الحكومة العراقية مُطالبة اليوم بكل طواقمها أن تسجل موقفاً واضحاً وجاداً وحازماً تجاه هذه التدخلات الأجنبية السافرة". داعية: "أن تتخذ الحكومة ووزارة الخارجية إجراءاتها بحق السفارة الأمريكية في بغداد بإعتبارها الممثل الدبلوماسي الأول للدولة صاحبة التدخل والتجاوز".

وأضافت الحركة في بيانها: "إننا نرى أن هذا القرار يتماشى مع سلسلة القرارات الحمقاء الكثيرة التي إشتهرت بها حكومة الرئيس الأمريكي الأشهر في تأريخ الولايات الأمريكية بحماقته "دونالد ترامب" ومن ذلك نكثه ونقضه لتعهداته أمام الأسرة الدولية بشأن الإتفاقات والمعاهدات وآخرها نقض الإتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية في إيران".

واستطردت الحركة أن فوز 15 نائبا تابعا للحركة أقض مضاجع أمريكا، فجاء توقيت القرار عقب نتائج الإنتخابات البرلمانية التي جرت مؤخراً في البلاد، وقالت: "إن فوز هؤلاء النواب بالنسبة لأمريكا شكّل صدمة كبيرة وناقوس خطر لمصالحها الخبيثة والكثيرة في العراق وأبرزها التخطيط لإعادة الإحتلال والتواجد العسكري الأمريكي داخل العراق عبر قواعد عسكرية مُنتشرة وكذلك التخطيط لدعم المشاريع الإنفصالية التقسيمية المشؤومة ودعم بعض الشخصيات والجهات السياسية لهم التي لها باع طويل وخبرة في الفساد والإفساد وتدمير بُنية الدولة العراقية من أساسها".

واختتم البيان: إننا في حركة عصائب أهل الحق نعتبر هذا القرار الأمريكي بحقنا هو وسام شرف طالما توقعناه بعد تأريخ حافل من الجهاد والمقاومة ضد الإحتلال الأمريكي ومصالحه ومشاريعه السياسية الفاسدة.

وكان الكونغرس الامريكي تبنى، الاسبوع الماضي، مشروع قرار، يعتبر "عصائب اهل الحق وحركة النجباء وحزب الله العراقي"، منظمات "ارهابية"، فيما احاله الى مجلس الشيوخ للتصويت عليه .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: