۴۵۹مشاهدات
ان الشعب العراقي وكثمرة لهذا الصمود، هو المنتصر الكبير في المنطقة، وقد أجرى مؤخرا انتخابات عظيمة، أثبت من خلالها استقلاليته وصموده وعدم رضوخه للقوى الكبرى.
رمز الخبر: ۳۸۴۸۰
تأريخ النشر: 31 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الأربعاء، ان الشعب العراقي بصموده أمام الإرهاب وخاصة تنظيم داعش الاجرامي، حقق نصرا كبيرا في المنطقة، وأجرى مؤخرا انتخابات أثبت فيها استقلاليته وعدم رضوخه للقوى الكبرى.

وخلال لقاء ودي مع شريحة المثقفين والفنانين اليوم، أشار حسن روحاني الى مناسبة ليلة النصف من شهر رمضان المبارك، ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام، وقال: ان أكبر درس نستلهمه من شهر رمضان ومن الامام الحسن عليه السلام، هو درس الصبر والصلح، مبينا ان الشعب الايراني وكما سائر الشعوب يواجه مصاعب ومشكلات، ويرى أمامه سبيلين لمواجهة هذه المشكلات.

وأضاف: أحد السبيلين هو أن نستسلم أمام المشكلات، والسبيل الآخر هو ان نصمد ونقاوم، ونقوم ببناء كل ما يفيد المجتمع.. فالامر مرتبط باختيارنا الصمود امام المشكلات الاقتصادية المعقدة ونسعى من خلال التخطيط لحلها، او ان نختار الاستسلام.

ولفت روحاني الى أهمية الاتحاد والانسجام بين الشعب لتحقيق النصر، وأشار الى مقاومة الشعب العراقي امام الارهاب، وقال: لو لم يقف الشعب العراقي في مواجهة داعش المتوحش الذي لا يعترف بأي شيء سوى الخرافات والعنف وإراقة الدماء وقتل الابرياء، لكان الدواعش اليوم يسيطرون على العراق وليس فقط المراكز العبادية والمعنوية بل كانوا سيدمرون كل مقدرات هذا الشعب العظيم.

وتابع: ان الشعب العراقي وكثمرة لهذا الصمود، هو المنتصر الكبير في المنطقة، وقد أجرى مؤخرا انتخابات عظيمة، أثبت من خلالها استقلاليته وصموده وعدم رضوخه للقوى الكبرى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: