۲۲۶مشاهدات
وحول ما اذا كان عدم انضمام ايران لمعاهدة مكافحة تمويل الارهاب و FATF سيقود الى انهاء الاتفاق النووي ام لا قال عراقجي ان هاتين القضيتين لا علاقة لهما ببعضهما البعض.
رمز الخبر: ۳۸۴۲۹
تأريخ النشر: 28 May 2018

شبكة تابناك الاخبارية: اعلن المساعد السياسي لوزير الخارجية عباس عراقجي اننا سنواصل المفاوضات مع الاوروبيين مادامت تسير في الطريق المناسب وماداموا يلتزمون بالمهلة الزمنية لايران واذا ما شعرنا انهم يدفعون الوقت فمن الطبيعي اننا لن نواصل المفاوضات.

وقال عراقجي في تصريح للمراسلين عصر اليوم الاحد عقب حضوره في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي وفي معرض تعليقه على المفاوضات مع الاطراف الباقية في الاتفاق النووي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تقرر بعد البقاء في الاتفاق النووي من عدمه وان القرار في هذا المجال منوط بمفاوضات الاسابيع المقبلة مع اعضاء مجموعة 4+1.

واشار الى اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي يوم الجمعة الماضية مع الدول الاوروبي في فيينا وقال انه تمت مطالبة الدول الاوروبية الى العمل على تلبية مطاليب ايران في الاتفاق النووي بعيدا عن مشاركة اميركا وان يقدموا مقترحاتهم وآلياتهم وحلولهم العملية الى جانب الضمانات اللازمة لايران من اجل ان نتمكن من اتخاذ القرار.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت وزارة الخارجية لديها التدابير اللازمة للحيلولة دون تحول المفاوضات الى استنزاف، قال عراقجي ان وزارة الخارجية تاخذ يقينا مصالح الشعب الايراني بنظر الاعتبار واذا ما شعرنا ان المفاوضات تتجه لان تكون مفاوضات استنزاف او دفعا للوقت فمن الطبيعي اننا لن نواصل المفاوضات.

وحول ما اذا كان عدم انضمام ايران لمعاهدة مكافحة تمويل الارهاب و FATF سيقود الى انهاء الاتفاق النووي ام لا قال عراقجي ان هاتين القضيتين لا علاقة لهما ببعضهما البعض.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: