۳۶۹مشاهدات
امير عبداللهيان:
واشار امير عبداللهيان الى ان رئيس وزراء الكيان الصهيوني يطلق بين الحين والآخر تهديدات وقحة ضد لبنان وينتهك المجال الجوي اللبناني متجاهلا جميع القوانين الدولية، مؤكدا ان مغامرات الصهاينة في المنطقة سترتد عليهم.
رمز الخبر: ۳۸۴۲۶
تأريخ النشر: 28 May 2018

شبكة تابناك الاخبارية: اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبداللهيان" ان اميركا والكيان الصهيوني والسعودية يحاولون من خلال تحالفهم اثارة ازمة جديدة في المنطقة.

جاء ذلك خلال استقبال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" المنسقة الاممية لشؤون لبنان "برنيلا دايلر كاردل" اليوم الاحد بطهران.

وشرحت "برنيلا دايلر كارديل" في هذا اللقاء مهمتها في لبنان وقالت: ان هدف مهمتي هي المساعدة في ارساء وحفظ الاستقرار وتعاطي لبنان دوليا مع العالم، ونحن مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية بصدد المساعدة على ايجاد الاستقرار المستديم في لبنان.

واعتبرت نجاح الانتخابات البرلمانية الاخيرة في لبنان خطوة باتجاه تعزيز الديمقراطية، مضيفة: ان الانتخابات الاخيرة كانت انجازا كبيرا لكنها ليست نهاية المهمة، وينبغي ان نكون قادرين على المساعدة في استقرار لبنان.

واعتبرت المنسقة الاممية في شؤون لبنان ان تحقيق التنمية الاقتصادية في لبنان وحماية اللاجئين السوريين من ضمن اولوياتها، واعربت عن الامل في التوصل الى اتفاق شامل في اطار سياسي حول هذه القضايا.

واشارت "برنيلا دايلر كارديل" الى عدم وجود ضمانات بوقوع حرب اخرى في الظروف الراهنة، وقالت: يجب أن نعمل جنبا الى جنب مع الإجماع العالمي لاتخاذ قرارات صائبة ومنع نشوب حرب جديدة في المنطقة.

واختتمت قائلا: اتفق معك على ان تطورات المنطقة مترابطة، وينبغي ان تسعى دول المنطقة لابعاد لبنان عن شبح الحرب وعدم السماح بتورط لبنان في الازمات الاقليمية.

من جانبه اعرب امير عبداللهيان في هذا اللقاء عن ارتياحه لنجاح الانتخابات الاخيرة في لبنان، وقال: لحسن الحظ ومن خلال حكمة المسؤولين اللبنانيين، نشاهد مرحلة من الهدوء والاستقرار والتفاهم بين التيارات السياسية في هذا البلد، ولهذا السبب فقد اقيمت الانتخابات اللبنانية الناجحة في اجواء هادئة، وان نتائج الانتخابات الاخيرة تأكيد على سيادة العقلانية والحكمة في لبنان، ويحدونا الامل ان تتشكل الحكومة اللبنانية في اقصر فترة ممكنة.

ونوه المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية الى استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز العلاقات الاقتصادية، مؤكدا على الدور الهام للمقاومة في تقوية القدرة الدفاعية للجيش اللبناني.

واضاف: ان التحالف الجديد المكون من السعودية واميركا والكيان الصهيوني في العالم المعاصر من شأنه ان يخلق ازمة جادة في المنطقة وعلى الصعيد الدولي، فتل ابيب والرياض تعتمد على اميركا ترامب المتقلب والمتوتر، وترامب يعتمد على اسرة سلمان بالسعودية التي تواجه ازمة جادة داخل النظام الحاكم، كما ان نتنياهو الفاقد لنظام شرعي يعلق الآمال على ترامب وسلمان، وفي الحقيقة فان ثلاثة لاعبين مضعضعين بصدد القيام بقيادة اقليمية وعالمية، ونأمل أن تأخذ الأمم المتحدة هذه القضية مأخذ الجد في الحالة الراهنة التي تسير فيها المنطقة على طريق الحل السياسي، والحيلولة دون مزيد من عدم الاستقرار في العالم المعاصر.

واشار امير عبداللهيان الى ان رئيس وزراء الكيان الصهيوني يطلق بين الحين والآخر تهديدات وقحة ضد لبنان وينتهك المجال الجوي اللبناني متجاهلا جميع القوانين الدولية، مؤكدا ان مغامرات الصهاينة في المنطقة سترتد عليهم.

وتابع المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي قائلا: كما ان الوقاية مقدمة على العلاج في الشؤون الطبية، ففي السياسة الدولية من المتوقع ان تقدم الأمم المتحدة على منع حدوث الأزمات، وحاليا فيما يخص الازمة البحرينية من الضروري ان تولي الامم المتحدة اهتمامها بالانتهاكات المنهجية لحقوق الانسان في هذا البلد قبل وقوع أزمة أكثر تعقيدا.

وبحث الجانبان في هذا اللقاء الاوضع الانساني في اليمن وضرورة التركيز على ايجاد حل سياسي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: