۱۵۴مشاهدات
ونوه الى ان الاجتماع اليوم قد دلل على رغبة طيبة للغاية وموقفا موحدا للبلدان الاطراف وتأكيدهم على الرغبة في الاستمرار بالاتفاق وتأمين مطالب ايران.
رمز الخبر: ۳۸۳۹۶
تأريخ النشر: 26 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي ان الموقف المشترك لاطراف الاتفاق النووي (4+1) يتمثل في الاستمرار في الالتزام بتعهدات الاتفاق النووي من اجل التوصل الى آليات عملية بهدف تأمين مطالب ايران.

واشار عباس عراقجي، في تصريح ادلى به للصحفيين عقب اختتام اجتماع اللجنة المشتركة المنبثقة عن الاتفاق النووي اليوم الجمعة في فيينا، الى تعهد البلدان الاوروبية لتأمين مطالب ايران، موضحا ان الثقة ازدادت في الحفاظ على الاتفاق النووي.

وقال، ان الاجتماع الطارئ للجنة المشتركة قد انعقد بطلب من ايران للبحث في انسحاب اميركا من الاتفاق وتبعات هذا التصرف وفيما اذا كان الاعضاء الآخرين في الاتفاق قادرين على الحفاظ على الاتفاق دون اميركا وتأمين مصالح ايران.

واضاف: انه تم تشكيل فريق عمل خاص بالحظر قبل انعقاد الاجتماع كما عقدت اجتماعات عديدة على مستوى الخبراء بمشاركة الاتحاد الاوروبي والبلدان الاوروبية الثلاثة (المانيا وبريطانيا وفرنسا) والصين وروسيا حيث كانت الاجتماعات مكثّفة للغاية كما ان اجتماع اللجنة المشتركة استغرق زهاء 3 ساعات.

ووصف الاجتماع بالجيد حيث اكد الاعضاء موقفهم الموحد حيال الاستمرار في تعهداتهم كما اعربوا عن اسفهم لانسحاب اميركا من الاتفاق كما اكدوا على تأمين مطالب ايران واعتبروا تطبيع التعاون الاقتصادي معها امرا ضروريا من اجل الابقاء على الاتفاق.

ولفت الى ان اطراف الاتفاق اكدوا على تعهدم في اجراء مفاوضات مركزة مع ايران وبذل المساعي من اجل التوصل الى آليات عملية لتأمين مطالبها في مجالات الاستثمارات والتجارة والتأمين والمصارف والشؤون المالية.

ونوه الى ان الاجتماع اليوم قد دلل على رغبة طيبة للغاية وموقفا موحدا للبلدان الاطراف وتأكيدهم على الرغبة في الاستمرار بالاتفاق وتأمين مطالب ايران.

واعتبر ان المفاوضات ستستمر خلال الاسابيع المقبلة على جميع المستويات ومن البديهي ان تكون الاولوية فيها لمستوى الخبراء حيث ينبغي التوصل الى نتيجة وصورة واضحة حول مواصلة المسار.

ولفت الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقرر، بعد اجتياز هذه المراحل، فيما اذا كانت ستبقى في الاتفاق النووي ام لا.

ويشار الى ان اللجنة المشتركة التابعة للاتفاق النووي قد عقدت اجتماعا اليوم الجمعة في فيينا بحضور وفود من ايران والمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين بالاضافة الى مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني، هيلغا اشميت والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: