۲۷۰مشاهدات
واضاف قاسمي ان هجمات طالبان على المدن الافغانية واستعادتها من قبل القوات الحكومية ليست بالقضية الجديدة ولاعلاقة لها بالروابط الجيدة بين البلدين الجارين.
رمز الخبر: ۳۸۳۶۶
تأريخ النشر: 22 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان القادة الاميركيين الذين عجزوا عن ايجاد الاستقرار والامن في افغانستان يحاولون من خلال اتهام ايران بدعم طالبان ، صرف انظار الراي العام في افغانستان عن الاسباب الحقيقية لاستمرار الحرب في هذا البلد .

وقال قاسمي للاسف انه وعقب هجوم طالبان الاسبوع الماضي في ولاية فراه بافغانستان قام البعض في هذا البلد باتهام الجيران بدعم طالبان كما ان القادة الاميركيين الذين عجزوا عن ايجاد الاستقرار والامن في افغانستان عقب سنوات من التواجد العسكري الواسع واراقة دماء الالاف من الابرياء في هذا البلد يحاولون من خلال اتهام الجمهورية الاسلامية الايرانية بدعم طالبان ، صرف الراي العام في افغانستان عن الاسباب الحقيقية لاستمرار الحرب في هذا البلد .

واضاف قاسمي ان هجمات طالبان على المدن الافغانية واستعادتها من قبل القوات الحكومية ليست بالقضية الجديدة ولاعلاقة لها بالروابط الجيدة بين البلدين الجارين.

واكد قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت على مدى نحو اربعة عقود الى جانب حكومة وشعب افغانستان الصديق والشقيق دفاعا عن سيادتها واستقلالها وان التصريحات التي تطلق بهدف ارضاء الاجانب والمعتدين لاتنسجم مع هذه العلاقات الحميمة . وان الحوار بين الحكومتين من اجل تسوية قضايا المیاه يجري عبر القنوات الدبلوماسية وان ربط هذه القضية بالشان الداخلي الافغاني يفتقر للاساس المنطقي والصحيح والعقلاني.

وادان قاسمي من جديد اللجوء الى العنف في افغانستان وقال انه وكما في السابق فاننا ندعم مسيرة السلام بادارة الحكومة الافغانية وندعو طرفي الصراع الى السعي لتسوية مشاكلهما عن طريق الحوار.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: