۲۷۶مشاهدات
روحاني مخاطبا وزير الخارجية الاميركي:
ان هذه التصريحات هي من نفس صنف التصريحات التي كان الاميركان يطلقونها سابقا، ولم يكترث لها الشعب الايراني، والآن أيضا لا يكترثون لها، وسيواصلون دربهم جنبا الى جنب.
رمز الخبر: ۳۸۳۶۴
تأريخ النشر: 22 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: انتقد الرئيس الإيراني بشدة تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول عزم واشنطن على فرض عقوبات غير مسبوقة على طهران لحملها على تغيير سياستها، مخاطبا اياه: من أنت لتتخذ القرار بشأن ايران والعالم؟

وفي كلمة له على قبل مأدبة افطار للأساتذة والأطباء، قال حسن روحاني: ان علينا ان نساعد بعضنا بعضا اليوم أكثر مما مضى، فاليوم تولت السلطة في أميركا إدارة أعادت الاميركان 15 سنة الى الوراء، الى عهد بوش الابن، حيث أخذوا يكررون تصريحات عام 2003.

وأضاف: ان العالم اليوم لا يتقبل ان تتخذ أميركا القرار نيابة عنه، فالدول لديها استقلالية.. بالطبع إذا مارس الاميركان ضغوطهم يمكنهم ان يحققوا أهدافهم، الا ان العالم يرفض هذا المنطق.. فالشخص الذي كان حتى الأمس في مركز التجسس، والآن أصبح وزيرا للخارجية الاميركية، ويريد ان يتخذ القرار لنا.. قائلا: من انت لكي تتخذ القرار بشأن ايران والعالم؟ لقد ولى عهد هكذا تصريحات، فالناس سمعوا هذا الكلام مئات المرات، ولم يكترثوا به.

وأكمل رحاني قائلا: ان هذه التصريحات هي من نفس صنف التصريحات التي كان الاميركان يطلقونها سابقا، ولم يكترث لها الشعب الايراني، والآن أيضا لا يكترثون لها، وسيواصلون دربهم جنبا الى جنب.

وفي جانب آخر من حديثه، أكد روحاني ان الحكومة تعتبر الجامعيين أكبر داعم لها، وقال: ان قرابة 20 بالمائة من المجتمع الايراني يمارسون دراساتهم، او يدرسون، وهذا يجعل البلاد في وضع جيد في الوقت الحاضر ويفتح أمامها مستقبلا جيدا.. فالحكومة تعتمد على العون الذي يبذله الجامعيون في إدارة مختلف القضايا في مجالات السياسة الخارجية والاقتصاد والبيئة والمشكلات المناخية، فهي ترى الجامعيين اكبر داعم لها وللشعب الايراني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: